الأسير المقدسيّ إبراهيم سليم محمود شماسنة

تاريخ الإضافة السبت 31 أيار 2008 - 12:11 م

 صمود أم"إبراهيم هو ابني الوحيد ويا ليت كان عندي خمسة أو ستة أولاد لقدّمتهم كلهم فداء لفلسطين والقدس، سنبقى صامدين بوطننا ولن نخرج منه لو فقدنا أرواحنا، ويتوجّب على كل إنسان فلسطيني ومسلم التضحية والجهاد من أجل فلسطين والمسجد الأقصى، وإنْ شاء الله يلمّ شمل الأسرى ويرفرف العلم الفلسطيني فوق المسجد ال… تتمة »

الأسير المقدسي سامر داوود أبو سير

تاريخ الإضافة السبت 24 أيار 2008 - 3:05 م

ابتسامة أم صابرةلم تفارق الابتسامة وجه والدة الأسير سامر أبو سير "أم حاتم"، فهي تواسي نفسها بروحها المرحة وخفة ظلها، رغم المحنة. سامر كان ما يزال كل حياتها، فقد كان يعيش معها في بيت العائلة، وهو المعيل لها. تقول أم حاتم (82 عاماًَ): "عندما سمعت نبأ الإفراج عن الأسرى في صفقة تبادل الأسرى التي جرت بين… تتمة »

الأسير المقدسي ياسر تيسير محمد داود

تاريخ الإضافة السبت 24 أيار 2008 - 2:55 م

ألم وأمللم تصدق والدة الأسير ياسر داود نفسها عندما سمحوا لها وزوجها بلقاء ابنهما لالتقاط صورة بقولها: "لقد شعرت بالاختناق فعندما رأيته لم أحتمل نفسي، فلأول مرة منذ مرور 17عامًا ألمس ابني وأعانقه، حتى مشاعر الأمومة باتت مراقبة من قبل الاحتلال الإسرائيلي". وتابعت أم ياسر: "الاحتلال قاسٍ جداً، يحتل أرض… تتمة »

الأسير المحرّر عثمان كمال موسى الجولاني

تاريخ الإضافة السبت 24 أيار 2008 - 2:39 م

وخرجت الشمس من حفرتها, تحمل ثانية صبح القدس الحزين, الساحر, ها هي رائحة الزعفران, رائحة التراب الذي لامس نورها, ها هو عثمان يعود ليسمع صوت الحياة لذي فارقه منذ خمسة عشر عاماً, ها هو يرى نفسه كما أراد منذ البداية, اليوم وبعد ساعات سيغادر جدران السجون, سيغادر رفاقه السجناء ويتركهم هناك في ذلك العالم ا… تتمة »

الأسير ياسين محمد أبو خضير

تاريخ الإضافة السبت 24 أيار 2008 - 2:25 م

هي أيام قليلة, تفصله عن رؤية والده, سيتسنى له أن يعانقه ويأخذا الصور معاً, سيتسنى له البقاء مع والده 45 دقيقة, في هذة الزيارة ليس هناك من حواجز زجاجية ولا قيود تكبل يدي تيسير, فقد سمحت إدارة السجن لوالد تيسير بزيارة خاصة, ولكن القدر حال بينه وبين الزيارة فقد توفاه الله قبل أيام من ذلك اللقاء, وبهذا … تتمة »

الأسير المقدسيّ تيسير محمد سليمان

تاريخ الإضافة السبت 24 أيار 2008 - 2:05 م

عندما ينهمر الظلام كقصة عجوز شريرة, تشوه بقبحها وجوه السجناء, تشرب من سني عمرهم أثيراً سرمدي البريق, وتسرق من أجسادهم ألوان رايـات حريتها وانتصاراتها الكاذبـة. تمضي الحياة في تيسير تائهة  بين نفسه وخياله , محاولة أن تكون معه, من خلف قضبان الألم... رغم فقدان البصرلم يردعها ظلام عينيها من أن تذهب إليـ… تتمة »

الأسير المقدسي بسام طلب إدريس

تاريخ الإضافة السبت 24 أيار 2008 - 1:31 م

لم تكن قادرة على الدخول الى غرفتها, فكل ما فيها يضج بالخوف والرعب, مشاهد اقتحمت زوايا قلبها وسكنت ذاكرتها لتنبض مع كل دقة قلب بالأسى والحزن والأمل. هي عروس لم يمض على زاوجها 22 يوماً عندما اقتحمت قوات الاحتلال بيتها لتسلبها زوجها, ومعه كل أحلام الحياة من زوج يشاركها أيامها وأمومة تشعرها بامتداد روحه… تتمة »

القصة المقدسية المعذّبة خلف القضبان

تاريخ الإضافة الثلاثاء 1 نيسان 2008 - 9:16 ص

هناك وقف عمر ابن الخطاب معلياً صوته بجموع الفاتحين أنْ الله أكبر.. فاستجابت الجبال والوديان لرجع الصدى وانطلق صوت التكبير, فكان "جبل المكبر" حبيب القدس ومبشّرها بالفتح العمري, وكأنّ التاريخ يأبى إلا أنْ يكرّر نفسه. فمن المكان نفسه الذي اعتلاه المجاهدون قبل 15 قرناً من الزمان, خرج مجاهدو فلسطين يفتدو… تتمة »

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

سبعون عامًا.. بين العودة والهروب من أبجدية الهزيمة

الإثنين 14 أيار 2018 - 10:08 ص

 سبعون عامًا، تستلقي على نسيج حياتنا، ونحن نحاول أن نلبس الحزن والألم يومًا بعد يوم، في أعيننا الدمع وفي أيدينا الجمر، ونحن نحاول أن نلفظ أبجدية أخرى، غير أبجدية الهزيمة..سبعون عامًا، والخطا تتماسك بو… تتمة »