هيئة نصرة الأقصى في لبنان تختتم المشروع الثقافي "تحرير القدس نهضة أمة ومسؤولية جيل"

تاريخ الإضافة الإثنين 22 تشرين الأول 2018 - 10:10 ص    عدد الزيارات 3702    القسم التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 

نظمت هيئة نصرة الأقصى في لبنان حفل تخريج للمشاركين في المشروع الثقافي "تحرير القدس نهضة أمة ومسؤولية جيل" يوم السبت 20-10-2018 في مركز الدعوة في طرابلس، بحضور شخصيات سياسية وتربوية ودعوية وحشد من المهتمين بالقضية الفلسطينية .

واستهل حفل التخريج بكلمة الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان الأستاذ عزام الأيوبي، أكد فيها أن الثابتين على الحق ما زالوا موجودين في الأمة على الرغم من نكباتها ومنهم هؤلاء الثلة الذين يواظبون على العمل من أجل القدس من شباب وشابات لبنان.

وقال ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة:" إن المقاومة في فلسطين تراكِمُ قوتها لتحرير القدس وتكرار تجربة صلاح الدين الأيوبي."

ووجه رئيس لجنة القدس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فضيلة الشيخ أحمد العمري رسائل تحذير للسائرين في ركب التطبيع مع العدو الصهيوني.

وقال الأستاذ أيمن زيدان نائب مدير عام مؤسسة القدس الدولية:" إن منهج التغيير يبدأ بلا شك من التوعية والتثقيف والتخصص بالقضية الفلسطينية"، شاكرًا من أشرف على هذا المشروع الثقافي.

وألقت الأستاذة هدى مراد كلمة الخريجين والمشاركين في المشروع بيّنت فيها حجم الفائدة الكبيرة من هذا المشروع الذي استمر طوال عام كامل عبر قراءة كتاب "هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس" ومناقشته بعمق للوصول إلى قاعدة معرفية تشكل بداية العمل على بصيرة لتحرير القدس.

أ. محمود موسى رئيس هيئة نصرة الأقصى في لبنان استعرض في كلمته بإيجاز مجالات عمل الهيئة داعيًا كل من يهتمون بفلسطين إلى الانضمام للهيئة.

ختام الكلمات كان مع الأستاذ هشام يعقوب رئيس قسم الأبحاث والمعلومات في مؤسسة القدس الدولية والمشرف على المشروع قدم فيها الشكر لمن أسهم في إنجاح المشروع وقال للخريجين إن ميدان العمل للقدس ينتظركم.

وتخلل الحفل كلمة مصورة من داخل المسجد الأقصى للأستاذ الباحث المقدسي رضوان عمرو هنّأ فيها الهيئة والخريجين، داعيًا إلى استمرار العمل للقدس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »