حصاد القدس لشهر شباط / فبراير 2018


تاريخ الإضافة الإثنين 5 آذار 2018 - 1:35 م    عدد الزيارات 1260    التحميلات 174    القسم حصاد القدس الشهري

        


 

تهويد الأرض والمقدسات

يواصل الاحتلال الإسرائيلي إجراءاته التهويدية والأمنية في مدينة القدس المحتلة بوسائل متعددة لا سيما بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالدو ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وهدمت سلطات الاحتلال خلال شهر شباط / فبراير 2018 أربعة عشر منزلًا ومنشأة سكنية وتجارية في القدس المحتلة من بينها إجبار مواطن مقدسي على هدم محلاته التجارية في قرية العيسوية وسط القدس المحتلة بالإضافة إلى هدم غرفتين دراسيتين من مدرسة "أبو نوار" الممولة من الاتحاد الأوربي بتجمع أبو نوار البدوي.

وأخطرت سلطات الاحتلال بالهدم عدد من المنازل والمنشآت التجارية والسكنية في قريتي الولجة جنوب القدس والعيسوية وسط القدس المحتلة، وسلمت عائلة الشهيد حسين أبو غوش إخطارًا بهدم منزله بمخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، كما جرفت أرض تابعة لعائلة شويكي في بيت حنينا شمال القدس.

وصادقت سلطات الاحتلال في (21/2) على مخطط لبناء 3000 وحدة استيطانية في المنطقة الواقعة بين مستوطنة "جيلو"، ومنطقة شارع الأنفاق جنوب القدس المحتلة.

ومنحت سلطات الاحتلال في (8/2) جمعية "إلعاد" المختصة بالاستيطان تصريحًا لإقامة مسار استيطاني وسط الأحياء الفلسطينية في القدس بطول 784 مترًا، يمتد من غابة مستوطنة "أرمون هنتسيف" المقامة على أراضي بلدة جبل المكبر جنوب شرقي القدس، وحتى بلدة الثوري الفلسطينية في مدينة القدس.

 

أهل القدس (السكان)

يستمر الاحتلال الإسرائيلي بممارساته العنصرية التي تستهدف الفلسطينين لا سيما في القدس المحتلة، حيث شنت قوات الاحتلال عشرات حملات الاعتقال الفردية والجماعية التي استهدفت معظم أحياء مدينة القدس، لا سيما بلدة العيسوية التي تتعرض لحصار خانق من قبل الاحتلال الإسرائيلي وسط حملات ممنهجة في الاعتقال والاقتحام والاستهداف المقصود لأهداف سياسية استيطانية.

ويقدر يعدد المعتقلين المقدسيين خلال شهر شباط / فبراير جراء حملات الاعتقال المكثفة التي شنتها قوات الاحتلال في القدس بنحو (129) مقدسيًا على الأقل.

 

عمليات المواجهة مع الاحتلال

شهدت مدينة القدس المحتلة مواجهات يومية بين الشبان الفلسطينيين من جهة وجنود الاحتلال ومستوطنيه من جهة أخرى في مختلف القرى والبلدات المقدسية، لا سيما في العيسوية مخيم شعفاط، حزما والرام. واستخدم الشبان المقدسيون الحجارة والزجاجات الحارقة في مواجهة الاحتلال وترسانته، فيما سجل استخدام نحو 25 زجاجة حارقة في 87 نقطة مواجهة مما أدى إلى وقوع 6 إصابات في صفوف الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

سبعون عامًا.. بين العودة والهروب من أبجدية الهزيمة

الإثنين 14 أيار 2018 - 10:08 ص

 سبعون عامًا، تستلقي على نسيج حياتنا، ونحن نحاول أن نلبس الحزن والألم يومًا بعد يوم، في أعيننا الدمع وفي أيدينا الجمر، ونحن نحاول أن نلفظ أبجدية أخرى، غير أبجدية الهزيمة..سبعون عامًا، والخطا تتماسك بو… تتمة »