نقد أفكار هيكل سليمان الواردة في النص التوراتي


تاريخ الإضافة الخميس 30 أيار 2019 - 3:13 م    عدد الزيارات 1421    التحميلات 231    القسم سلسلة نقض الخطاب الإسرائيلي

        


تأليف: د. زكريا إبراهيم السنوار

تمهيـد:

تُعدّ مدينة القدس والأماكن المقدسة بها، من أكثر الموضوعات حساسية في العالم، نظرًا لجذورها الدينية والتاريخية، واحتوائها على تراث وآثار دينية، ولأهميتها الخاصة عند المسلمين؛ بسبب ارتباطها بالعقيدة الإسلامية، فهي أولى القبلتين، وثاني المسجدين، وثالث المساجد التي تُشد إليها الرحال للصلاة.

وفي القدس آثار إسلامية، منها المسجد الأقصى، والمساجد الأخرى، والزوايا، والمدارس، والأسبلة، والمقابر الإسلامية، وبها آثار مسيحية من كنائس وأديرة[1]، ويدّعى اليهود أن لهم آثار فيها أيضًا، فهم يعتقدون أن الهيكل كان في القدس، ويسعون لإعادة بنائه من جديد؛ الأمر الذي زاد من حدة الصراع على القدس.

 

[1] صادق، محمد، القدس بين المزاعم اليهودية والحقوق التاريخية للعرب، ص 68.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »