الحركة الإسلامية في الداخل تدين اعتداءات المتطرفين اليهود على المقدسات

تاريخ الإضافة الأحد 31 تشرين الأول 2010 - 9:56 ص    عدد الزيارات 2003    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استنكرت الحركة الإسلامية في الأرضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1948، إقدام متطرفين يهود حرق كنيسة في شارع الأنبياء بمدينة القدس المحتلة.

 

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة المحامي زاهي نجيدات: "إن الحركة الإسلامية تستنكر جريمة حرق الكنيسة، وتعتبرها حلقة في مسلسل الاعتداءات على المقدسات".

 

وأضاف المحامي نجيدات: "إن خفافيش الليل ترجمت فهمها لاقتراح القانون البغيض والقاضي بإعطاء القدس "أفضلية وطنية" بأن تقوم بالاعتداء على الأماكن المًقدسة الإسلامية والمسيحية التي باتت مهددة أكثر من أي وقت مضى".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

كمال زكارنة

​الطريق إلى السماء.. من الأقصى!

الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 12:40 م

يحتل المسجد الأقصى مكانة إسلامية عظيمة في قلوب المسلمين، فهو مهوى أفئدتهم ومحط أنظارهم، ويقع في أقدس الاماكن على الارض، وبزيارته والصلاة فيه «التقديس» تكتمل شعائر الحج، وما يتعرض له الاقصى حاليا على ي… تتمة »

علي ابراهيم

السالكون في طريق الشهادة

الخميس 13 كانون الأول 2018 - 4:45 م

هناك على هذه الأرض المباركة تشتعل معركةٌ من نوع آخر، معركة صبرٍ وثبات وعقيدة، معركة تشكل إرادة المواجهة عنوانها الأسمى والأمثل. فكسر القواعد المفروضة وتغيير الواقع المفروض عليهم، هي أبرز التجليات لأفع… تتمة »