صدور كتاب دفتر الصرّة السلطانية لأهالي القدس الشريف

تاريخ الإضافة الإثنين 4 آذار 2013 - 5:26 ص    عدد الزيارات 1762    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


صدر حديثا عن مركز الأبحاث التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، كتاب 'دفتر الصرّة السلطانية (الرومية) لأهالي القدس الشريف، لسنة 1282– 1865– دراسة تحليلية، للمؤلف، د. محمد الحزماوي.وتأتي هذه الدراسة لتلقي الضوء على ما كانت تقوم به السلطة العثمانية لدعم أهالي القدس، وتوفير مقومات الصمود والحياة لهم، عبر نظام الصرة السلطانية.واشتمل 'دفتر الصرّة' لعام 1282ه/1865م، على دعم وإسناد 'ثلاث وستين جماعة' اشتملت كل منها على عدد من أسماء الأشخاص المستحقين والمصنفين ضمن مختلف الجماعات، مثل جماعة مشايخ الحرم، وجماعة خطباء المسجد الأقصى والصخرة المشرفة.كما اشتمل 'دفتر الصرّة' على قائمة ضمت ست وقفيات، خصص واقفوها جزءا من ريعها لخطباء وأئمة وقراء وخدام المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة، وتعود أربع من هذه الوقفيات لأشخاص تولوا منصب آغا دار السعادة.وتشكّل 'دفاتر الصرة' مصدرا تاريخيا هاما، ووثيقة تاريخية تزخر بمعلومات قيمة، تمكن الباحث محمد الحزماوي من قراءتها بمنهج تحليلي والتوصل إلى نتائج دقيقة عن دور الدولة العثمانية ودورها في الحفاظ على بيت المقدس، ووسائل وسبل الحفاظ عليه، عبر نظام 'الصرّة' الذي اشتمل على مئات الأسماء من مختلف العائلات المقدسية، خاصة من تولوا الإمامة والخطابة بالمسجد الأقصى، وكذلك المشيخات والأمناء وجباة الأوقاف، الأمر الذي يعكس الدور الديني والعلمي والثقافي الذي لعبه المسجد الأقصى خلال العهد العثماني.


الكاتب: publisher

براءة درزي

واحد وسبعون عامًا على النّكبة: هل تضيع فلسطين؟

الأربعاء 15 أيار 2019 - 6:46 م

يتذكّر الفلسطينيون حول العالم اليوم مرور واحد وسبعين عامًا على نكبة فلسطين ضمن ظروف دولية وإقليمية ومحلية تفترق وتتلاقى مرّة لمصلحة القضية الفلسطينية، ومرّات ضدّها. ولعلّ مجموعة الظروف والتطورات، لا س… تتمة »

علي ابراهيم

أشواق محبٍّ بعيد

الجمعة 3 أيار 2019 - 4:48 م

يستيقظ الفجر على عتبات حجارتها العتيقة، تعانق أشعته الدافئة الحانية الأزقة والحارات، ويصبغ بكل حب ورأفة ساحات المدينة وأسواقها، وتبدأ الحياة تأخذ طابعًا مختلفًا مع هذا الزائر الجميل، فمهما تكررت زيارا… تتمة »