الهيئة الإسلامية العليا بالقدس تطالب بإلغاء قرار منع الأذان في المساجد

تاريخ الإضافة السبت 19 تشرين الثاني 2016 - 12:01 م    عدد الزيارات 2768    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات، التفاعل مع القدس

        


 طالبت الهيئة الإسلامية العليا بالقدس بإلغاء قرار منع الأذان في المساجد، مؤكدة أنه لا يحق لسلطة الاحتلال أن تسن قوانين تتعارض مع القوانين التي كانت مطبقة في البلاد قبل احتلالها.
وقالت في بيان صحفي، وصل مراسلنا في القدس نسخة منه، اليوم السبت: "لا نكتفي بتجميد قرار منع الأذان الذي صدر مؤخراً، وإنما يتوجب إلغاؤه دون رجعة".
وأشارت الهيئة في أن المحاولة الحالية بمنع الأذان أخذت مُنحنى خطيراً؛ ألا وهو شرعنة منع الأذان، وذلك بإصدار قانون لمنع الأذان من اللجنة الوزارية المنبثقة عن مجلس وزراء الاحتلال.
وجاء في البيان: "إن ديننا الإسلامي العظيم لا يتدخل في عبادة وطقوس أصحاب الشرائع السماوية الأخرى، وإنما يحافظ عليها ويحترمها"، وشدد البيان على أنه لا يجوز لسلطات الاحتلال أن تعدّ أن رفع الأذان يؤدي إلى التشويش والضجيج، إنما التشويش والضجيج من آلات الحرب المعتدية من الطائرات والدبابات والجرافات والقنابل.
واوضح البيان أنه من الناحية الدينية، فإن الأذان شريعة إسلامية وعبادة من العبادات، فلا يحق لسلطات الاحتلال أن تتدخل بها، كما لا يجوز لها أن تحاول منع رفع الأذان؛ لأن ذلك يتعارض مع حرية العبادة.
ورأت الهيئة أنه من الناحية الدولية والسياسية، فإنه لا يحق لسلطة الاحتلال أن تغير من الوضع القائم للبلاد المحتلة.

براءة درزي

باب الأسباط... حيث الصّلاة مقاومة

الخميس 14 آذار 2019 - 12:41 م

 لا مشهد يفزع الاحتلال اليوم أكثر من صلاة المقدسيين عند باب الأسباط، فهذا المشهد هو ما أجبره على إزالة البوابات الإلكترونية التي وضعها عند أبواب الأقصى في تموز/يوليو 2017، وهو يتكرّر اليوم في هبّة باب… تتمة »

براءة درزي

باسل الأعرج: السّائر على بصيرة

الأربعاء 6 آذار 2019 - 8:54 ص

سنتان مرّتا منذ استشهاد باسل الأعرج، ابن قرية الولجة قضاء القدس، بعد مواجهة مع قوات الاحتلال في شقّة في البيرة برام الله كان اختفى فيها بعدما بات مطاردًا من السلطات الإسرائيلية التي أرادته أسيرًا أو ش… تتمة »