هيئة علماء ودعاة القدس: تطاول الاحتلال وغطرسته لا تلغي الحقائق

تاريخ الإضافة الأربعاء 31 أيار 2017 - 8:03 م    عدد الزيارات 3147    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أكدت هيئة العلماء والدعاة في بيت المقدس "أن الاحتلال "الاسرائيلي" يتطاول يوما بعد يوم محاولا تغيير حقائق الدين والتاريخ العربي والاسلامي في القدس والمسجد الاقصى المبارك".

وأضافت الهيئة في بيان لها، أن من هذا التطاول عقد حكومة الاحتلال وأعضاء الكنيست جلسة لهم في الانفاق تحت المسجد الاقصى المبارك، وكذلك تصريح نتنياهو أنه يحتفل بمرور خمسين عاما على تحرير القدس!!.

وشددت الهيئة على "أن هذه الغطرسة والتطاول والتصريحات لن تغير من حقيقة القدس والمسجد الاقصى فالاحتلال الفرنجة الصليبي للقدس مكث ما يزيد عن تسعين سنة، حتى أن المسجد الأقصى تحولت بعض اجزائه الى اسطبلات زمن احتلال الفرنجة الصليبي ولكن عاد الأقصى للمسلمين، وظل مكان عبادة ورباط لهم، وسيظل كذلك الى يوم الدين بمشيئة الله وقدرته".

وقالت الهيئة في بيانها: "لا نستغرب ما يقوم به الاحتلال، ولكن نستغرب أن العرب والمسلمين بعد مرور خمسين عاما على احتلال القدس والمسجد الاقصى لم يفعلوا شيئا ولم نر منهم باكيا ولا نادبا ولا وكأن الامر لا يعنيهم فهل نقول: قد تودع منهم ام سنسمع ونرى منهم في قادم الايام ما يسر القدس والمسجد الاقصى والمرابطين فيهما؟! هل ستكون قرارات عربية واسلامية مهمة وعملية؟! نحن ننتظر ولا نياس فالخير في أمة المليار وثمانمائة مليون انها امة الخير وليست أمة الغثاء..!!".

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »