شهادات جديدة لقاصرين تعرّضوا للضرب والتنكيل خلال الاعتقال والتحقيق

تاريخ الإضافة الإثنين 12 شباط 2018 - 7:44 م    عدد الزيارات 1323    التعليقات 0    القسم اعتقال، أبرز الأخبار

        


ذكر تقرير صادر عن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم أن الاحتلال "الإسرائيلي" تعمد التنكيل بعدد من الأسرى القاصرين المعتقلين في سجونه.

ونقل محامي نادي الأسير الفلسطيني أن ثلاثة معتقلين قاصرين تعرّضوا لعمليات تنكيل أثناء اعتقالهم والتحقيق معهم خلال زيارة أجراها لهم في معتقل "عوفر".

ونقل المحامي الفلسطيني، عن الأسير مصطفى البدن (17 عاماً) من بلدة تقوع في بيت لحم: "أنه وفي حوالي الساعة الواحدة والنصف ليلاً اقتحمت قوة من جيش الاحتلال منزل عائلته واعتقلته وجرى اقتياده إلى معتقل "عتصيون" وفي الطريق قاموا بالاعتداء عليه بالضرب وأحد الجنود أغلق باب الجيب العسكري على ركبته اليمنى، ثم جرى نقله إلى معتقل “عسقلان” وهناك خضع للتحقيق لمدة (26) يوماً، خلالها أُخضع للتحقيق لفترات طويلة تتجاوز التسع ساعات تعرض فيها للضرب ولمحاولة خنق من قبل أحد المحققين"، علماً أنه معتقل في تاريخ الرابع من يناير 2018.

وأفاد المحامي، أن المعتقل فيصل الشاعر (16 عاماً) من بلدة تقوع في بيت لحم خضع لتحقيق استمر لمدة (15) يوماً، منهم عشرة أيام كانت بشكل متتالي، علماً أن الفتى الشاعر تعرض لإصابة في ساقه اليسرى قبل ثلاثة أيام من اعتقاله، وهو معتقل منذ تاريخ 15 يناير 2018.

فيما أُصيب الأسير أحمد الشلالدة (15 عاماً) بكسر في ساقه اليمنى بعدما تعرض للسقوط أثناء مطاردة جنود الاحتلال له خلال عملية اعتقاله في تاريخ الـ24 من يناير 2018، وقد نُقل إلى مستشفى "هداسا" بعين كارم غربي القدس ومكث فيه لمدة يوم، ثم جرى نقله إلى معتقل “عتصيون” ثم إلى معتقل "عوفر".

 

براءة درزي

كقدسٍ فيها مصباح..

الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 8:41 ص

 صادفت يوم الثلاثاء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد أسد الأقصى مصباح أبو صبيح الذي نفّذ في 9/10/2016، عملية فدائيّة في حي الشيخ جراح، خاصرة المسجد الشمالية المستهدفة بالتهويد. العملية التي أدّت إلى مق… تتمة »