النائب قرعاوي: الاحتلال يُحاول إبعاد الشباب عن القدس والأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 5 حزيران 2018 - 1:56 م    عدد الزيارات 365    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


قال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، فتحي قرعاوي، إن اعتقال قوات الاحتلال للشبان والشابات على الحواجز بعد عودتهم من الصلاة في المسجد الأقصى، "محاولة عقيمة لترهيب الفلسطينيين الذين يصرون على دخول الأقصى رغمًا عن الاحتلال".

وشدد قرعاوي في تصريح صحفي له اليوم، على أن سلطات الاحتلال تحاول بشتى السبل إبعاد الشباب عن المسجد الأقصى والقدس، في ظل الظرف الاستثنائي الذي تمر به القضية الفلسطينية.

وأردف: "الاحتلال يُحاول فرض وقائع جديدة على الأرض، بهدف إبعاد الشباب الفلسطيني عن مركز قضيتهم الرئيسية، لا سيما بعد نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة".

واعتبر أن إصرار الفلسطيني على الوصول للمسجد الأقصى بطرق "صعبة ومعقدة" في ظل حواجز الاحتلال ومنعه لهم؛ "ينم عن مدى الانتماء والعقيدة التي يحملها شبابنا تجاه الأقصى".

وأوضح البرلماني الفلسطيني أن "الوصول للأقصى بأي وسيلة هو تحدٍ من الفلسطينيين لهذا الاحتلال، بأن الأقصى هو حق لنا ولن يستطيع أيًا كان منعنا من الوصول إليه، لو كلف ذلك الشهادة أو الاعتقال أو الملاحقة".

وأضاف: "لكل فلسطيني الحق في الدخول للأقصى دون تصاريح الاحتلال وحواجزه، مهما كانت الظروف والنتائج".

ودعا النائب فتحي قرعاوي، الشباب الفلسطيني لمواصلة "زحفهم" وسعيهم للوصول إلى القدس والمسجد الأقصى، وخاصة في العشر الأواخر من شهر رمضان.

د.أسامة الأشقر

لمى خاطر ... القضية إنسان !

الثلاثاء 24 تموز 2018 - 10:55 ص

في عتمة الليل يأتيك اللصوص الخطّافون، تُمسِك بهم أسلحتُهم ذات الأفواه المفتوحة، يقتحمون البيوت بعيونهم الوقحة، وتدوس أقدامهم أرضاً طاهرة ... وفي علانية لا شرف فيها يقطعون الأرحام وينتهكون الحرمات يتعم… تتمة »