الاحتلال يزعم اعتقال خلية فدائية من القدس تقف وراء قتل مستوطن

تاريخ الإضافة الخميس 16 تموز 2015 - 12:13 م    عدد الزيارات 4550    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


 كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن اعتقال قوات الاحتلال  لخلية فلسطينية، قال الاحتلال إنها مسؤولة عن تنفيذ العديد من عمليات إطلاق النار بالقرب من رام الله، الواقعة وسط الضفة الغربية، أبرزها التي وقعت غرب المدينة، شهر حزيران (يونيو) الماضي، وأدت لمقتل مستوطن وإصابة آخرين.
وكانت المقاومة الفلسطينية نفذت مساء الجمعة 19 حزيران (يونيو) الماضي بالقرب من مستوطنة "دوليف" المقامة على أراضي قرى "دير ابزيع" و"الجانية" و"عين قينيا"، غرب رام الله، وأدت لمقتل مستوطن وإصابة آخرين بجروح متوسطة.


وقال موقع "واللا" العبري المقرب من جيش الاحتلال أن جهاز الأمن العام "الشاباك" سمح، اليوم الأربعاء (15|7)، بنشر خبر يفيد بأن وحدات خاصة من قوات الاحتلال، وبالتعاون بين الشرطة والجيش، تمكنت من اعتقال منفذ عمليات إطلاق النار في منطقة رام الله في الآونة الأخيرة.


ووفقاً للموقع العبري؛ فإن جهاز الأمن الداخلي  "شاباك" قال إنه اعتقل المواطن محمد أبو شاهين، في مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين، جنوب مدينة رام الله، مشيراً إلى أنه أحد نشطاء حركة "فتح" سابقاً، وفقاً لموقعي "واللا" و"ساحة السبت" العبريين.


وأشارت المصادر إلى أن شاهين مسئول عن تنفيذ عدة عمليات إطلاق نار في محيط رام الله وعلى حاجز قلنديا العسكري، الفاصل بين القدس ورام الله، وأخرى استهدفت مركبات المستوطنين، لافتة النظر إلى أنه لم يعمل لوحده وعمل بمساعدة مجموعة أخرى.


من جانبها، أوضحت الناطق باسم شرطة الاحتلال، لوبا السمري، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء (15|7)، أن قوات الاحتلال نفذت عدة عمليات اعتقال في منطقة رام الله، وسط الضفة.


وزعمت السمري أن المعتقلين اعترفوا خلال التحقيقات معهم بتنفيذ سلسلة من "العمليات المعادية" تضمنت قتل مستوطن قرب رام الله، وتنفيذ عدة عمليات إطلاق رصاص وعيارات نارية "معادية ضد قوات الأمن العابرة بمنطقة مخيم قلنديا".


وأفادت السمري أن النشطاء الفلسطينيين كشفوا عن عمليات أخرى لم تنفذ، من خلال اعترافاتهم، تركزت على رصد ومراقبة في منطقة "النبع همعيان" لمستوطنين يتواجدون هناك، وأشارت إلى أنه تم ضبط قطع سلاح مع الخلية، "من بينها السلاح الذي نفذت فيه عملية إطلاق النار قرب دوليف وفي محيط رام الله".


وبيّنت المصادر العسكرية تابعة للاحتلال أن الخلية مكونة من 5 فلسطينيين من نشطاء حركة "فتح"، وهم: الأسير المحرر محمد شاهين (30 عاماً)، من سكان مخيم شعفاط، وأحد عناصر جهاز الـ17 الأمني التابع للسلطة الفلسطينية، والأسير المحرر أمجد عدوان (35 عاماً)، من سكان مخيم قلنديا، وهو ناشط بحركة فتح، وهو مصدر الذخيرة في عمليات إطلاق النار، وأشرف عمار (24 عاماً)، من سكان مخيم قلنديا، وهو عنصر في جهاز "المخابرات العسكرية الفلسطينية".
بالإضافة للأسير المحرر أسامة أسعد (29 عاماً)، من مخيم قلنديا، وناشط بحركة "فتح" أطلق سراحه في صفقة "وفاء الأحرار" في أواخر العام 2011، والمواطن محمد عدوان (37 عاماً)، من سكان شعفاط، وعثر في بيته على سلاح تنفيذ إحدى عمليات المقاومة.

* الصورة أرشيفية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

سبعون عامًا.. بين العودة والهروب من أبجدية الهزيمة

الإثنين 14 أيار 2018 - 10:08 ص

 سبعون عامًا، تستلقي على نسيج حياتنا، ونحن نحاول أن نلبس الحزن والألم يومًا بعد يوم، في أعيننا الدمع وفي أيدينا الجمر، ونحن نحاول أن نلفظ أبجدية أخرى، غير أبجدية الهزيمة..سبعون عامًا، والخطا تتماسك بو… تتمة »