مصادر عبرية: الأردن يتجاهل الرسائل الإسرائيلية المتعلقة بباب الرحمة

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 شباط 2019 - 8:26 م    عدد الزيارات 617    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


نشرت القناة العبرية 12 تقريراً تحدث عن رسائل "إسرائيلية" شديدة اللهجة وصلت للأردن تطالبها بتهدئة الأوضاع، والحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى، وخاصة قضية باب الرحمة، وتخوفت جهات "إسرائيلية" من استغلال حركة حماس تطورات الأحداث في الأقصى.

وكتبت صحيفة إسرائيل هيوم العبرية، أن الأردن يتجاهل الرسائل "الإسرائيلية" المتعلقة بما يجري في القدس بشكل عام، وفي باب الرحمة بشكل خاص، وأن الأوضاع في مدينة القدس على حافة الانفجار.

وتابعت الصحفية العبرية، نية رئيس مجلس الأوقاف في المسجد الأقصى إقامة مسجد جديد في ساحة باب الرحمة سيقود لأزمة دبلوماسية عميقة بين الأردن و"إسرائيل"، بسبب الدور الأردني الخاص في المسجد الأقصى.

وتدعي الصحيفة العبرية أن هناك خطة فلسطينية وبدعم أردني لتصعيد الأوضاع في المسجد الأقصى حول مسألة باب الرحمة، في إطار استراتيجية فلسطينية تهدف إلى إفشال خطة الرئيس الأمريكي للسلام، وخوف الأردنيين من أن تمس خطة السلام الأمريكية بوضعهم الخاص في المسجد الأقصى.

مصدر رفيع المستوى في الخارجية الأردنية قال للصحيفة العبرية، كانت مجموعة من الرسائل بين الأردن و”إسرائيل” في الأيام الأخيرة، ادعت فيها “إسرائيل” بأن مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، وبدعم  جهات فلسطينية خرق قرار المحكمة "الإسرائيلية" المتعلق بباب الرحمة، وهذا يهدد استقرار الوضع القائم في المسجد الأقصى.

وتابع المصدر الأردني حديثه للصحيفة العبرية، الرسائل "الإسرائيلية" كانت واضحة أنه، وفي حالة لم يتم التوصل لحل متفق عليه بين الطرفين في قضية باب الرحمة، فالتعليمات ستصدر لأجهزة الأمن "الإسرائيلية" بتطبيق قرار المحكمة "الإسرائيلية".

وعن الموقف الأردني من الرسائل "الإسرائيلية" قال المصدر الأردني الرفيع، عمان لم تعر أي اهتمام للرسائل "الإسرائيلية"، وقالت أن هناك تفاهمات بين الأردن و”إسرائيل” يستطيع مجلس الأوقاف في القدس إعادة تأهيل باب الرحمة، وإن مجلس الأوقاف لا يستطيع، وغير معني بمنع آلاف المصلين من الصلاة في ساحة باب الرحمة، وإن كانت “إسرائيل”معنية بالتصعيد حول القضية، فالمسؤولية تقع عليها.

وعن موقف مجلس الأوقاف في المسجد الأقصى كتبت الصحيفة العبرية: ومجلس الأوقاف نفسه لم يعر أيضاً الرسائل "الإسرائيلية" حول باب الرحمة أية أهمية، مسؤول رفيع في مجلس الأوقاف قال للصحيفة العبرية: "إن استطاعت قوات الأمن "الإسرائيلية" منع آلاف المصليين والمؤمنين من الدخول لباب الرحمة، أو لأي مكان في المسجد الأقصى، فنحن هنا، وغير ذاهبون لأي مكان".

براءة درزي

فلا بدّ للقيد أن ينكسر!

الأربعاء 17 نيسان 2019 - 10:43 ص

على وقع النصر الذي حقّقه الأسرى في معركة "الكرامة 2" يحلّ يوم الأسير الفلسطيني، الذي أقرّه عام 1974 المجلس الوطني الفلسطيني وفاء للحركة الوطنية الأسيرة، وهو يوم تأكيد التّضامن مع الأسرى، أحد أهم عناصر… تتمة »

براءة درزي

تعدّدت الوجوه والتّطبيع واحد

الإثنين 25 آذار 2019 - 1:17 م

بعد رفع العلم الإسرائيلي وعزف النشيد في قطر في فعالية رياضية جرت منذ حوالي يومين توج فيها لاعب إسرائيلي ببطولة العالم للجمباز الفني، انبرى البعض للدفاع عن التطبيع القطري على اعتبار أن ليس كل حالة يرفع… تتمة »