مؤسسة القدس الدولية: الاحتلال يسعى لتفريغ الأقصى، وعلى منظمة التعاون الإسلامي تفعيل قراراتها لحماية القدس والأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 14 نيسان 2016 - 1:47 م    عدد الزيارات 3103    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        



مؤسسة القدس الدولية: الاحتلال يسعى لتفريغ الأقصى، وعلى منظمة التعاون الإسلامي تفعيل قراراتها لحماية القدس والأقصى

حذر ياسين حمّود، مدير عام مؤسسة القدس الدولية، من موجة تفريغ تستهدف المسجد الأقصى المبارك ومحاولة تقسيم المسجد زمانياً ومكانياً، لتعيد إلى الواجهة من جديد قضية تغيير الوضع التاريخي في المسجد الأقصى، وتكريس السيطرة الإسرائيلية عليه كأمر واقع.


وقال حمود في تصريح صحفي اليوم الخميس 14-4-2016 في أعقاب حملة الإبعاد والاعتقالات الواسعة التي تشنّها سلطات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، والتي طالت عدداً من المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى المبارك: "إن سلطات الاحتلال تفرض على المسجد الأقصى حصاراً مشدداً وتكثف حملة اعتقالاتها وإجراءاتها الأمنية الظالمة، بهدف إفراغه من عمّاره والمصلين والمرابطين، ليستفرد به المستوطنون"، موضحًا أن وتيرة الاقتحامات عادت لتبلغ مستويات عالية جدًّا، حيث شهد شهر آذار/مارس الفائت وحده اقتحام نحو 1114 مستوطنًا للمسجد الأقصى، محذرًا من ازدياد زخم هذه الهجمة عشية عيد الفصح العبري الذي يبدأ الأسبوع القادم، حيث هددت جماعات "المعبد" المزعوم باقتحام الأقصى بشكل واسع وتنظيم فعاليات تلمودية.


ودعا حمود المقدسيين وفلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948 إلى تكثيف التواجد في الأقصى وتكثيف شد الرحال إليه تحت شعار "الأقصى لنا"، مؤكدًا أهمية دور المرابطين والمرابطات في حماية الأقصى من مشروع الاحتلال في السيطرة عليه.


وناشد حمود الحكومات العربية والإسلامية المجتمعة في مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول، بضرورة جعل قضية القدس والأقصى قضية مركزية على أجندة هذه الدول والهيئات العربية والإسلامية لتسخر لها الإمكانات السياسية والمالية والإعلامية.


كما دعا حمود تركيا من موقعها في رئاسة منظمة التعاون الإسلامي إلى تبنّي دبلوماسية التحالف من أجل حماية القدس والمسجد الأقصى. وأكد حمود أن أيّ دولةٍ يصعب أن تتمكن وحدها من حماية القدس والأقصى بشكل منفرد، فلا بد من التحرك المشترك وتشكيل التحالفات للحفاظ على المدينة من خطر سيطرة الاحتلال عليها وتغيير معالمها العربية والإسلامية.

 

براءة درزي

باب الأسباط... حيث الصّلاة مقاومة

الخميس 14 آذار 2019 - 12:41 م

 لا مشهد يفزع الاحتلال اليوم أكثر من صلاة المقدسيين عند باب الأسباط، فهذا المشهد هو ما أجبره على إزالة البوابات الإلكترونية التي وضعها عند أبواب الأقصى في تموز/يوليو 2017، وهو يتكرّر اليوم في هبّة باب… تتمة »

براءة درزي

باسل الأعرج: السّائر على بصيرة

الأربعاء 6 آذار 2019 - 8:54 ص

سنتان مرّتا منذ استشهاد باسل الأعرج، ابن قرية الولجة قضاء القدس، بعد مواجهة مع قوات الاحتلال في شقّة في البيرة برام الله كان اختفى فيها بعدما بات مطاردًا من السلطات الإسرائيلية التي أرادته أسيرًا أو ش… تتمة »