قرار تهويدي جديد من وزارة جيش الاحتلال

الاحتلال يتذرع ب " كورونا " لتقليل عدد مصلي الجمعة الأولى من رمضان في الأقصى



 

 

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قبل قليل قراراً يقضي بعدم السماح سوى ل 10000 فلسطيني من أهالي الضفة الغربية، بالوصول إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، بتاريخ 16 نيسان / إبريل 2021، مع اشتراط حصولهم على لقاح فايروس (كورونا).

 

البيان الذي صدر عن ما يسمى ب " وحدة تنسيق المناطق " في وزارة الجيش في حكومة الاحتلال أشار إلى وجود مشاورات أمنية قبيل اتخاذ هذا القرار، ما يشكك في ويشير لوجود أهداف متعلقة بتنفيذ أجندات تهويد المسجد الأقصى، تحت ذريعة " الوقاية من فايروس كورونا ".

 

ويشكل الفلسطينيون القادمون من الضفة الغربية إلى القدس والمسجد الأقصى المبارك، خلال شهر رمضان سبباً للانتعاش الاقتصادي في أسواق البلدة القديمة، وشارع صلاح الدين، كما يدعم وجودهم حالة الرباط والتواجد الشعبي الجماهيري في المسجد الأقصى المبارك.

 

وعلى الرغم من قيود الاحتلال وسعيه للتحكم في عدد الفلسطينيين القادمين من الضفة الغربية إلى المسجد الأقصى، إلّا أنّ المئات من الشباب الفلسطينيين يتمكنون من الوصول إلى المسجد الأقصى من مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية، عبر تسلق جدار الفصل العنصري، والعبور من الثغرات الموجودة فيه.

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »