نشرة موقع مدينة القدس (18 حزيران – 2 تموز 2021)


تاريخ الإضافة الخميس 8 تموز 2021 - 8:46 م    عدد الزيارات 1185    القسم تقارير وأبحاث

        


 

جمع وإعداد: كمال الجعبري

 

الأخبار:

 

· وزير الزراعة اللبناني يرفض المشاركة في مؤتمر للأمم المتحدة تديره سفيرة:

أفادت وسائل إعلام "إسرائيلية" بأنّ وزيراً لبنانياً قد رفض المشاركة في مؤتمر تنظمه الأمم المتحدة، لأنّ السفيرة الإسرائيلية هي من كانت تدير النقاش، وقالت صحيفة (يسرائيل هايوم) إنّ وزير الزراعة اللبناني عباس مرتضى رفض المشاركة في نقاش ضمن المؤتمر السنوي الـ42 لمنظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم المتحدة (FAO) عبر الإنترنت، لأنّ سفيرة "إسرائيل" لمنظمات الأمم المتحدة في روما (ياعل روبنشتاين) كانت تدير المناقشات، ولفتت الصحيفة إلى أنّ السفيرة الإسرائيلية قد نقلت حق الكلام إلى عدة وزراء من دول إسلامية لا علاقات لإسرائيل معها، كالسعودية وأفغانستان والعراق وبنغلاديش وغيرهم، حيث عرض الوزراء وجهات نظر بلدانهم، إلّا أنّ وزير الزراعة اللبناني رفض المشاركة في النقاش ولم يعرض موقف لبنان.

 

 

· الهيئة الإسلامية المسيحية تدعو لحماية قطاع التعليم في القدس:

 

طالب أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية، حنا عيسى، بضرورة اتخاذ خطوات جدية تجاه الواقع التعليمي الصعب في مدينة القدس، بهدف تعزيز صمود المقدسيين والحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية، وذلك ضمن الفعاليات الوطنية والشعبية لحملة الحفاظ على المناهج الفلسطينية في القدس من التهويد، وأفاد عيسى، في تصريحٍ صحفي أمس الخميس بأنّ هذه الخطوات تتمثل في ضرورة تعامل المجتمع الدولي مع القدس كأرض محتلة، وبالتالي تفعيل دور مديرية تربية القدس الشريف كمرجعية لقطاع التعليم في المدينة، بحيث تُمنح صلاحية الإشراف على المدارس الخاصة ومدارس وكالة الغوث.

 

 

· المئات من المقدسيين يزورون قرية لفتا أمس:

 

زار عشرات المواطنين المقدسيين أمس الجمعة، قرية لفتا المهجرة غربي مدينة القدس المحتلة، ونفذوا فيها جولة واسعة وفعاليات متعددة، رفعوا خلالها العلم الفلسطيني، وأدى المشاركون في الزيارة صلاة الجمعة في القرية، واستمعوا عقبها لشروحات عن القرية وتهجير أهلها بالقوة عام 1948، ويتهدد بيوت لفتا، التي لا زالت قائمةً، مشروع استيطاني، يتضمن خطة بناء 250 وحدة سكنية استيطانية وفنادق ومراكز تجارية، وسيترتب على ذلك هدم ما بقي من معالم القرية ومنازلها، ومسح آثار الهوية والتاريخ الفلسطيني فيها.

 

 

· مخططات تهويدية تستهدف بيوت ومعالم قرية لفتا المقدسية المهجرة:

 

حذر يعقوب عودة رئيس هيئة حماية الموروث الثقافي في قرية لفتا، وهي إحدى القرى المهجرة في مدينة القدس منذ العام 1948، من المخططات الاستيطانية التي تستهدف القرية من قبل حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية، وأشار عودة إلى أنّ قرية لفتا، هي قريةٌ كنعانية تاريخية قديمة غنية بالآثار وبموروثها التاريخي، وهي مستهدفة من قبل الاحتلال قبل عام 1948 باعتبارها البوابة الغربية لمدينة القدس، فكانت على سلم أولويات العصابات الصهيونية، وعلى مدار السنوات لم يتوقف الاستهداف للقرية ففي عام 2004 أعلن الاحتلال عن مشروع استيطاني لبناء أكثر من 247 فيلا فخمة في القرية علاوة عن الفنادق والخدمات والأسواق التجارية.

 

 

· لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس: فعاليات المقاومة الشعبية والإرباك الليلي مستمرة حتى إزالة بؤرة (أفيتار):

 

قالت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة نابلس وفي بلدة بيتا أنّ مطلب أهالي بيتا هو إزالة البؤرة الاستيطانية بشكل حقيقي وعملي، لتشكيلها خطرًا كبيرًا على أراضي البلدة والبلدات المجاورة، وقال عضو لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس، مدحت الجاغوب، إنّ البؤرة الاستيطانية المعروفة باسم (أفيتار) تقع على أعلى تلة مرتفعة من أراضي البلدة على جبل صبيح، وقد تتحول إلى نقطة ربط بين المستوطنات، وأكد الجاغوب أنّ الفعاليات ستستمر حتى إزالة تلك البؤرة، معتبرا الحديث الإعلامي الإسرائيلي عن توجهات لإزالته، غير مجد حتى يتم على الأرض فعليًا إزالتها.

 

 

· دعواتٌ فلسطينية شعبية للتصدي ل"مسيرات الأعلام" الإسرائيلية الثلاثاء القادم:

 

دعت لجان المقاومة الشعبية والقوى والفصائل، أمس السبت، إلى الرد على استفزازات المستوطنين الإسرائيليين وقطع الطريق على مسيرات الأعلام التي سينظمونها قرب قرى الضفة الغربية بعد غد الاثنين، وبحسب الإعلام العبري، فإن المستوطنين يخططون للخروج بـ 14 مسيرة، بما يشبه مسيرة الأعلام التي نظمها المستوطنون الثلاثاء الماضي في القدس المحتلة.

 

 

· أهالي أبو ديس يقيمون خيمة اعتصام للمطالبة بجثمان ابنتهم الشهيدة مي عفانة:

 

أقامت عائلة الشهيدة منى عفانة، والقوى الشعبية بلدة أبو ديس، شرق القدس المحتلة خيمة اعتصام مساء أمس السبت للمطالبة بالإفراج عن جثمان الشهيدة التي ارتقت قبل أيام إثر عملية دهس بطولية في بلدة حزما، وطالب والد الشهيدة عفانة المؤسسات الحقوقية كافة بالضغط على الاحتلال لتسليم جثمان ابنته، وأشار عفانة إلى أنّ ما حصل مع ابنته هو جريمة لأنّ الاحتلال تركها تنزف لوقت طويل دون تقديم أي علاج لها، مؤكداً بأنّه كان بالإمكان إنقاذ حياتها وخصوصا بأنها لم تشكل أي خطر بعد إصابتها بوابل الرصاص.

 

 

· مستوطن يعتدي على 4 طفلات مقدسيات ويرشهنّ بغاز الفلفل:

 

أصيبت 4 طفلات مقدسيات، بحروقٍ في الوجه بعدما رش مستوطن إسرائيليٌ غاز الفلفل عليهنّ، في حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، وارتكب المستوطن جريمته بحق الطفلات ال 4 خلال مشاركتهنّ في فعالية فنية داخل حي الشيخ جراح، ولاحق المستوطن الطفلات المقدسيات بعد إصابتهنّ، واشتكى لقوات الاحتلال بعد جريمته، لتبادر شرطة الاحتلال لاعتقال الشابين علي قنيبي وإياد الرمادي، واللذان تواجدا في المكان للدفاع عن الطفلات.

 

 

· وحدات القمع في جيش الاحتلال تقتحم قسم 27 في سجن النقب:

 

اقتحمت قوات القمع الإسرائيلية (المتسادا) التابعة لإدارة سجون الاحتلال قسم 27 في سجن النقب الصحراوي، وأفاد مكتب إعلام الأسرى بأنّ حالةً من التوتر الشديد تسود القسم في أعقاب اقتحامه من قبل قوات (المتسادا)، يذكر بأنّ قوات (المتسادا) تشكلت في العام 2003 كوحدة قمعية للاستجابة في حالة الطوارئ وهي تابعة للاحتلال كغيرها من الوحدات الخاصة كوحدة (نحشون) و(والدرور)، وتتكون (المتسادا) من جنود وضباط في صفوف النخبة المختارة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث يتسلح عناصرها برشاشات (العوزي) المزودة بالرصاص المطاطي والغازات السامة وأسلحة الليزر.

 

 

· دورٌ رياديٌ لنساء بيتا في معركة الدفاع عن جبل صبيح:

 

تثبت قصص التاريخ أنّ اسم المرأة الفلسطينية اقترن بالشجاعة والمقاومة بمختلف أشكالها، فعند النظر إلى أحداث القضية الفلسطينية بشكل متسلسل من احتلال فلسطين حتى اليوم يلاحظ شراكة المرأة للرجل في كل ميادين الدفاع عن حق الفلسطينيين في الأرض وضمان حماية هويتهم وثقافتهم، وتشكل نساء بلدة بيتا نموذج جديد مشرف يضاف لنماذج ساهمت فيها المرأة بمقاومة الاحتلال بأساليبها المختلفة، وذلك لما لها من دور فاعل ومميز في تعزيز صمود الشباب في منطقة جبل صبيح، وأوضحت الناشطة في بلدة بيتا آمال بني شمسة أنّ دور المرأة الفلسطينية في البلدة مرموقٌ منذ الانتفاضة الأولى والثانية وامتد حتى اللحظة من خلال إبداعها في ابتكار أفكار مساندة للشباب المقاوم للاحتلال، بحيث تغطي احتياجاتهم.

 

 

· حفيد الشيخ عز الدين القسام: إنّ السيف الذي استُل من غمده في غزة لأجل القدس أحرج كثيراً ممن يدعون أنهم حماة للأقصى والقدس:

 

وصف أحمد محمد عزالدين القسام حفيد الشهيد عزالدين القسام معركة (سيف القدس) بزلزال نصر لا تزال ارتداداته تكبر وتتسع، وأكد القسام في مقالٍ له أنّ المعركة التي خاضتها المقاومة الفلسطينية في غزة وتزامنت مع هبة شعبية في الضفة الغربية والداخل المحتل، تسببت بهزيمة نفسية مُرة لمستوطني الكيان المحتل، كما أنها قلبت الرأي العام العالمي وانعكست على السياسة الدولية برمتها، وشدد عز الدين على أنّ سيف القدس وحدت الوطن من البحر إلى النهر وكسرت حاجز الخوف والرهبة من المحتل لدى الجيل الصاعد الذي سيكون النصر على يديه وفي زمنه، وقال حفيد الشهيد القسام:" إنّ السيف الذي استُل من غمده في غزة لأجل القدس أحرج كثيراً ممن يدعون أنهم حماة للأقصى والقدس، ورأينا فيما بعد كيف أقسموا وتعهدوا بأنهم وفي أي معركة قادمة سيكونون جزءاً منها".

 

 

· مقدسيون يحدثون ثغرة في جدار الفصل العنصري بالقرب من أبو ديس:

 

تمكن شبان مقدسيون مساء الأربعاء، 23 حزيران/يونيو 2021 من إحراق سيارة مستوطن في راس العامود بالقدس المحتلة، وذكرت وسائل إعلام عبرية أنّ السيارة تملكها إحدى عائلات المستوطنين التي تقيم في بؤرة استيطانية في حي راس العامود، وأوضحت أنّ الشبان أشعلوا النار في السيارة أثناء وقوفها أمام البؤرة الاستيطانية قبل أن يتمكنوا من الانسحاب من المنطقة.

 

 

· (شوارعنا فلسطينية) حملةٌ شعبية لمنع تهويد المكان وتخليد ذكرى الشهداء:

 

أطلقت مجموعة من النشطاء الفلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لإطلاق أسماء فلسطينية على الشوارع والطرقات في الضفة والقدس والداخل، بدلاً من الأسماء العبرية التي يحاول الاحتلال فرضها على المناطق المحتلة، وتحت عنوان (شوارعنا فلسطينية) انطلقت الحملة الإلكترونية، ومن المتوقع انقالها إلى الأرض كما هو الحال مع معظم الحملات والمبادرات الشعبية الفلسطينية التي انطلقت مؤخراً، وكتب النشطاء منشوراتٍ عبر صفحاتهم مصححين أسماء مناطق مختلفة بدلاً من تسميات الاحتلال بأسماء شهداء أو مناطق فلسطينية، مثل: دوار العيزرية بدلاً من "معاليه أدوميم"، شارع الشهيد أحمد جرار وليس شارع "يتسهار"، دوار الشهيد عمر أبو ليلى بدلاً من "أرئيل"، وشارع القدس - الخليل بدلاً من "عتصيون"، وشارع الأسير عاصم البرغوثي وليس شارع "بيت إيل".

 

 

(بسبب رفعهم العلم الفلسطيني في حفل تخرجهم) شرطة الاحتلال تستعدي 5 طلاب مقدسيين من بيت صفافا للتحقيق معهم:

 

استدعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء، 23 حزيران/يونيو 2021، خمسة طلاب فلسطينيين من مدرسة بيت صفافا الثانوية، في بلدة بيت صفافا جنوب القدس المحتلة، للتحقيق معهم، وبحسب مصادر مقدسية محلية من بيت صفافا، فإّن الاستدعاءات قد جاءت على خلفية حفل التخرّج الذي أقامته المدرسة قد رُفع فيه العلم الفلسطيني وتضمّن هتافات وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وتستمر سلطات الاحتلال الإسرائيلي في محاولاتها المتكررة لطمس كافة عناصر الهوية الفلسطينية في القدس المحتلة، فتقتحم باستمرار بلداتٍ مثل العيساوية لإزالة الأعلام الفلسطينية المرفوعة هناك، وتعتقل الأطفال في باب العامود والشيخ جراح لاعتقال من يرفع العلم الفلسطيني، وإن كان طفلاً، أو صحفياً.

 

 

· بأمرٍ من ثوار (وحدات الإرباك الليلي) - ممنوع تنفس المستوطنين المغتصبين لجبل صبيح:

 

دخان كثيف يلف بؤرة (إيفتار) وتنغيصٌ لحياة المستوطنين المغتصبين لجبل صبيح، وصحتهم باتت في خطرٍ متواصل، هكذا وصف المستوطنون الإسرائيليون ساعاتهم الطويلة بسبب فعاليات (الإرباك الليلي) الذي ينفذه ثوار بيتا وقرى نابلس، ومن معهم، والتي يتخللها إشعال مئات الإطارات التي تتسبب بدخان أسود كثيف يحجب الرؤية والهواء، (لقاحهم الرحيل)، تحت هذا العنوان وجه ثوار بيتا، ومن معهم نداءاتهم للمستوطنين في جبل صبيح، والذين طالما رفضوا إجراءات الوقاية من (كورونا) إذ أجبرتهم فعاليات (الإرباك الليلي) على لبس الكمامات، بسبب تصاعد الدخان المنبثق من الإطارات المحترقة في محيط جبل صبيح، ونصح حراس الجبل المستوطنين بأن يستبدلوا الكمامات عدة مرات لأن القادم أعظم والدخان الأسود سيكون أكثر كثافة.

 

 

· نصرٌ جديدٌ في معركة الأمعاء الخاوية - الأسير خضر عدنان ينتزع قراراً بالإفراج عنه ويعلق إضرابه عن الطعام:

 

أعلن الأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، خضر عدنان، عن تعليق إضرابه عن الطعام بعد 25 يوماً من بدئه، وذلك مقابل إطلاق سراحه يوم الإثنين المقبل، وذكرت زوجة الأسير، رندة موسى، أنّ الصليب الأحمر قد أبلغها بأن زوجها قذ علّق إضرابه عن الطعام مقابل الإفراج عنه الإثنين القادم، وعبّرت زوجة الأسير عن فرحته وأطفالها بالنصر الذي حققه عدنان قائلين: "فرحتنا لا توصف، الانتصار الجديد ليس بفك الإضراب، بل بتقليل مدته وفترة الاعتقال".

 

 

· الاحتلال يقدم لوائح اتهام بحق 7 فلسطينيين من اللد والضفة الغربية:

 

قدمت النيابة العامة لدى الاحتلال إلى محكمة الاحتلال في اللد، اليوم الخميس، 24 حزيران/يونيو 2021 لوائح اتهام ضد سبعة فلسطينيين من أهل مدينة اللد، ومن الضفة الغربية، وتضمنت لوائح الاتهام الإسرائيلية "تهماً" تتعلق بالمشاركة في فعاليات المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، والداخل المحتل، خلال أحداث الشعبية التي ترافقت مع معركة (سيف القدس)، و"المتهمون" لدى الاحتلال هم: خالد حسونة، ويبلغ من العمر 51 عاماً، وكريم بهلول، ويبلغ من العمر 21 عاماً، ويوسف القظايم، ويبلغ من العمر 21 عاماً، ووليد القظايم، ويبلغ من العمر 25 عاماً، وإياد مراحلة، ويبلغ من العمر 20 عاماً، وهم جميعاً من اللد، بالإضافة إلى أحمد دنون، ويبلغ من العمر 25 عاماً من أهالي قرية رنتيس، وكمال ضيف الله، ويبلغ من العمر 21 عاماً، من سكان بيت لقيا، وهم من أهالي الضفة الغربية المحتلة.

 

 

· مسيرةٌ منددةٌ بجريمة اغتيال نزار بنات من داخل المسجد الأقصى:

 

نظم المئات من المصلين الفلسطينيين، عقب صلاة الجمعة، في 25 حزيران/يونيو 2021، في المسجد الأقصى المبارك، مسيرة غاضبة تنديداً باغتيال الناشط الفلسطيني، نزار بنات، وسط هتافات رفضت الجريمة التي ارتكبتها قوة مشتركة من عناصر المخابرات والأمن الوقائي بالسلطة الفلسطينية، فجر أمس، في الخليل، واقتحمت قوات شرطة الاحتلال المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة واعتدت عليهم وفرقتهم، واعتقلت عدداً منهم.

 

 

· هندوراس تنقل سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس المحتلة:

 

انضمت هندوراس الخميس، 25 حزيران/يونيو 2021، إلى الدول القليلة التي نقلت سفاراتها لدى الكيان الصهيوني من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، وأكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي (نفتالي بينيت) أنّه ورئيس (هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز دشنا) أمس مقر سفارة (تيغوسيغالبا) في القدس، كما أجرى (بينيت وهيرنانديز) أمس مفاوضات في القدس المحتلة ووقعا على حزمة من اتفاقات التعاون بين دولهم تخص مشاريع في مجالات الزراعة وإدارة الموارد المائية والصحة والتعليم والتبادل العلمي في مجال تطوير الابتكار.

 

 

· مقاومو جنين وأهلها يحبطون هجوماً لوحدات (المستعربين) في جنين:

 

شهدت مدينة جنين، فجر اليوم السبت، اشتباكات مسلحة عنيفة بين العديد من المقاومين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المدينة، وأفاد شهود عيان بأن اشتباكًا مسلحًا اندلع عقب اقتحام قوة خاصة احتلالية من وحدات (المستعربين) للمدينة في محاولة منها لاعتقال بعض المطلوبين، وبحسب الشهود فإنّ القوة المقتحمة قامت باعتقال الشاب أحمد محمود جعفر من منزله في وادي عز الدين بعد تفتيشه وتخريبه، وذكر الشهود بأنّ وحدات (المستعربين) قد استعانت بثلاث مركبات فلسطينية لاقتحام أحياء البيادر وعز الدين في حي جنين الشرقي قبل أن ينكشف أمرهم من قبل أهالي جنين، وعقب انكشاف أمر وحدات (المستعربين) وتصدي المقاومين لها، وصلت تعزيزات كبيرة من قوات الاحتلال للمدينة وأحيائها التي تصاعدت فيها الاشتباكات.

 

 

· الاحتلال يهدم محل نضال الرجبي في حي البستان وتعالي الدعوات للدفاع عن الحي:

 

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الثلاثاء، 29 حزيران/يونيو 2021 بلدة سلوان، وسط القدس المحتلة، تمهيداً لهدم منازل في حي البستان بعد انتهاء مهلة الهدم الذاتي التي حددتها بلدية الاحتلال لأصحاب 13 منزلًاً في الحي، وأفادت مصادر محلية بأنّ أكثر من 40 مركبة عسكرية وجرافة تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، اقتحمت حي البستان، وسط بلدة سلوان، وأشارت المصادر إلى أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي قد فرضت حصاراً على حي البستان بشكل كامل.

 

 

· لجنة الدفاع عن بلدة سلوان: أهالي سلوان لم يستلموا ولن يستلموا، وسيواصلون مواجهة الاحتلال مهما كلفهم الثمن:

 

أكدت لجنة الدفاع عن بلدة سلوان في القدس المحتلة على أنّ أهالي سلوان لن يستسلموا في معركة مواجهة الاحتلال مهما كلفهم الثمن، وقال عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان، خالد تايه، أنّ أهالي سلوان لم يستلموا ولن يستلموا، وسيواصلون مواجهة الاحتلال مهما كلفهم الثمن، وأضاف تايه: "أهالي سلوان يخوضون هذه المعركة ليس من الأشهر الماضية، بل منذ بدء عام 2007 ومن قبلها منطقة عين اللوزة وبطن الهوى، والدفاع عن الأرض والمقدسات قائم منذ بدء الاحتلال".

 

 

· سلطات الاحتلال الإسرائيلي تبعد الشيخ أسامة العقبي لمدة شهر عن المسجد الأقصى:

 

سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي القيادي في الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، الشيخ أسامة العقبي، عضو لجنة التوجيه العليا لفلسطينيي النقب، اليوم الأربعاء، قرار إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة شهر، وتم تحويل الشيخ العقبي صباح اليوم إلى مركز تحقيق (القشلة) في القدس المحتلة، وجرى بعدها تسليمه قراراً عسكرياً يقضي بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة شهر، وكانت سلطات الاحتلال أبلغت الثلاثاء الماضي، الشيخ العقبي، بإبعاده عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوع.

 

 

· دائرة القدس في حركة حماس تدعو العرب والمسلمين بأن يخرجوا عن صمتهم وأن يفعلوا دورهم المنوط بهم لنصرة القدس وأهلها:

 

اعتبرت دائرة القدس في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس الخميس، ما يحدث في القدس من اعتداءات على أحياء البستان والشيخ جراح وغيرها، ومحاولة تهجير سكانها وهدم المنازل والمحال، بمثابة محرقة تستهدف الهوية الفلسطينية، وقالت دائرة القدس في حركة حماس في بيان لها، إنّ الاحتلال يحاول تهويد المدينة لتحقيق عدة أهداف منها إكمال تنفيذ صفقة القرن وإعادة ترسيم حدود المدينة المقدسة بعد تهويدها والسيطرة الكاملة على الأحياء العربية فيها، ودعت حركة حماس أهالي حي البستان ومختلف الأحياء المقدسية إلى الصمود والثبات في منازلهم ومواجهة ومقاومة هدم منازلهم. وطالبت المقاومة الفلسطينية والغرفة المشتركة بضرورة تفعيل معادلة القدس – غزة، وعدم السماح للمحتل أن يقدم على الاعتداء على القدس وأهلها، داعية المقدسيين وأهالي الداخل والضفة إلى مقاومة المحتلين وإحباط مخططاتهم بكل وسائل المقاومة المتاحة.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »