19 آب/أغسطس إلى 25 آب/أغسطس 2015


تاريخ الإضافة الأربعاء 26 آب 2015 - 12:41 م    عدد الزيارات 15290    التحميلات 1106    القسم القراءة الأسبوعية

        


الاحتلال يحدد وقت دخول الرجال للأقصى ويحاول إخراج المرابطين عن القانون

يحاول الاحتلال شيطنة المرابطين في الأقصى بكل الوسائل الممكنة، ويتصدر إخراجهم عن القانون المتابعات خلال هذا الأسبوع، مع ممارساته في تحديد أوقات دخول الرجال للأقصى، كما تتابع أذرع الاحتلال ممارسات الهدم والمصادرة مع الإعلانات المتكررة عن الوحدات السكنية من قبل الاحتلال أو الشركات الاستيطانية التابعة له.

التهويد الديني:
يقف المرابطون سدًا منيعًا أمام تقسيم المسجد الأقصى، ويتصدون لاقتحامات المستوطنين بكل ما لديهم من إرادة صمود ومواجهة، لذلك يسعى الاحتلال لإزالة هذه الحالة بكل السبل الممكنة، ومن خطوات الاحتلال ما جرى خلال هذا الأسبوع، ففي 24/8 طلب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، من وزير الحرب الإسرائيلي موشي يعلون حظر نشاط ما أسماها "تنظيمات عربية" في باحات المسجد الأقصى"، وقال أردان إن تنظيم "المرابطين" و"المرابطات" في المسجد الأقصى يعمل على عرقلة "زيارات اليهود لجبل المعبد" من خلال استعمال أساليب العنف والتخويف. وتوعد ببذل كل ما بوسعه من أجل إخراج هذه التنظيمات عن القانون. وستتم هذه الخطوة الخطيرة بالتشاور مع جهاز الشاباك والنيابة العامة والمستشار القضائي في المؤسسة الإسرائيلية. هذا الاستهداف الخطير لحالة الرباط سيؤدي لنتائج كارثية على المسجد الأقصى وسيرفع من استهداف المقدسيين ويشكل عباءة فضفاضة لممارسات جديدة ضد المصلين من القدس أو من الأراضي المحتلة عام 1948.
ويشهد الأقصى محاولة لسلطات الاحتلال للإطباق عليه وفرض سيطرته شبه الكاملة من خلال الممارسات على أبوابه والاعتداء على حراسه، ففي 25/8 قامت شرطة الاحتلال باحتجاز بطاقات الهوية الخاصة بكل الرجال الداخلين إلى المسجد مع تهديدهم بأن هذه البطاقات ستحول لمركز "القشلة" في حال مكوثهم لفترات طويلة، وما يرافق ذلك من اعتقال أو إبعاد عن الأقصى. هذه القيود التي يفرضها الاحتلال على المصلين تدفع نحو تأزيم حالة المسجد الأقصى وسط صمت إسلامي وعربي، كما تدفع هذه الإجراءات لتحريك الهبة الشعبية في القدس الذي يشكل المسجد الأقصى وقودها الأساس.

التهويد الديمغرافي:
يتابع الاحتلال خططه لتهويد القدس، وتغيير وجهها لما يخدم مستوطنيه وبؤره الاستيطانية، فخلال الأسبوع المنصرم قامت جرافات الاحتلال في 19/8 بهدم بناية سكنية من طبقتين في حي وادي الجوز بحجة عدم الترخيص. وفي 25/8 هدمت جرافات ثلاثة منازل قيد الإنشاء ببلدة سلوان وفي جبل المكبر، يذكر أن شهر آب/أغسطس الجاري شهد حملة استهداف واسعة لمبانٍ سكنية وصناعية من خلال عمليات الهدم بحجة البناء من دون ترخيص.
ومتابعةً لقضية بدو القدس، وهم يتعرضون لحملات تهجير وهدم متلاحقة، أعلنت الإذاعة الإسرائيلية في 24/8 بأن "مستوطنات أدوميم ونوفي برات، وألون" الواقعة شرقي القدس المحتلة، تقدمت بطلب إلى المحكمة العليا الإسرائيلية لهدم 15 منزلًا، شيّدت من دون ترخيص على أراضٍ تابعة للمستوطنات، بمساعدة الاتحاد الأوروبي، لغرض إسكان أبناء العشائر البدوية في المنطق"، وقد تجاوبت سلطات الاحتلال بتهجير بعض العائلات من المناطق المحاذية لمستوطنة "معاليه أدوميم"، وهي خطوة خطيرة تنذر بتهجير جديد للبدو واستهداف شريحة تصل لـ 7 آلاف فلسطيني. ويشير مراقبون إلى أن سلطات الاحتلال تهدف من خلال التضييق على البدو، إلى السيطرة على الأراضي المحيطة بشرقي القدس، إضافة إلى منع التواصل بين المدينة المحتلة والضفة الغربية.

 


التفاعل مع القدس:
حول ما يتعرض له البدو أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تأكيده أن خطط الدولة العبرية الرامية لإعادة نقل وتوطين البدو الفلسطينيين من بلداتهم القريبة من شرقي القدس، تتعارض مع القانون الدولي
وإزاء ما تقوم به أذرع الاحتلال من تدنيس لمقبرة مأمن الله، حذّر عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزّت الرّشق الاحتلال الإسرائيلي من مغبّة الاستمرار في انتهاكاته المتصاعدة لحرمة مقبرة "مأمن الله" الإسلامية التاريخية بالقدس المحتلة، واستعداده لإطلاق مهرجان الخمور على أرضها، ودعا الرّشق إلى الوقوف ضد هذه المهرجانات التي تنتهك الأعراف كافة، والتصدّي لها بكل الوسائل.
وتزامنًا مع الذكرى السادسة والأربعين لإحراق المسجد الأقصى، أصدرت مؤسسة القدس الدولية تقريرها السنوي التاسع "عين على الأقصى"، وفيه رصد لتطورات فكرة وتحقيق الوجود اليهودي في الأقصى، والحفريات والبناء في المسجد ومحيطه بالإضافة إلى ردود الفعل على هذه التّطورات على المستوى العربي والإسلامي والدولي. وانطلق التقرير في توصياته من الهبّة الشعبية في القدس كمحطّة بارزة في الوقوف بوجه الاحتلال، وشدّد على ضرورة الوقوف وراء المقدسيّين ودعمهم، مع فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948، لعمليّة التهويد في الأقصى.

 

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



ضمن "التأسيس المعنوي للمعبد": ما أبرز الطقوس التي يؤديها المستوطنون عند اقتحام الأقصى؟

 الإثنين 4 تموز 2022 - 1:10 م

مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي في القدس - خلفيات وتسميات: مستوطنة (معاليه أدوميم)

 السبت 2 تموز 2022 - 11:47 ص

إطلالة على المشهد المقدسي من1/1/2022 حتى 26/6/2022 القدس بين مطرقة التموضع السياسي الإسرائيلي وسندان استهداف الأقصى والاستيطان واستهداف المجتمع المقدسي

 الجمعة 1 تموز 2022 - 1:31 ص

سرد بصري: مخطط تهويدي للاستيلاء على ملكيات المقدسيين في محيط البلدة القديمة

 الأربعاء 29 حزيران 2022 - 11:39 ص

المرأة الفلسطينية في القدس المحتلة: ضحايا سياسات الاحتلال

 الأحد 26 حزيران 2022 - 3:25 م

الساحة الجنوبية الغربية للأقصى في مهداف التهويد

 الخميس 23 حزيران 2022 - 4:08 م

سرد بصري: الأسرى المقدسيون المعاد اعتقالهم بعد وفاء الأحرار

 الأربعاء 22 حزيران 2022 - 12:58 م

مستوطنات الاحتلال - خلفيات وتسميات: مستوطنة التلة الفرنسية (جفعات شابيرا)

 السبت 18 حزيران 2022 - 11:57 ص

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »