الباحث المتخصص في شؤون القدس زياد ابحيص: هناك محاولات لإعادة تعريف الوضع القائم في الأقصى

تاريخ الإضافة السبت 20 حزيران 2020 - 8:36 م    عدد الزيارات 367    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 


قال الباحث المتخصص في شؤون القدس والمسجد الأقصى زياد ابحيص أن هناك محاولات إسرائيلية لإعادة تعريف ‏الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك، وتحجيم الدور الأردني في الأقصى.‏


كلام ابحيص جاء خلال ندوة سياسية رقمية نظمتها مؤسسة القدس الدولية تحت عنوان‎‏: ‏"‏‎هل يحاول ‏الاحتلال إعادة تعريف ‏الوضع القائم في الأقصى كجزء من صفقة الضم والاستيلاء"، بمشاركة عدد من الشخصيات السياسية والفلسطينية ‏والعربية.‏


وأوضح ابحيص أن محاولات إعادة تعريف الوضع القائم في الأقصى مدعومة من قبل الإدارة الأمريكية وبعض الأنظمة ‏العربية ضمن سياق ما بات يعرف بصفقة القرن التي نصت بشكل واضح على ذلك.‏

‏ ‏

وقال ابحيص:" سلمت صفقة القرن السيادة على المسجد الأقصى وإدارته للصهاينة بشكل مطلق، ‏واعتبرتهم راعياً جيداً ‏للمقدسات، وبأنهم حافظوا على الوضع القائم بشكل مناسب رغم كل ما شهدته ‏المقدسات الإسلامية والمسيحية من عدوان ‏تحت الاحتلال، وهي تدعو إلى استمرار ذلك كوضع دائم".‏

‏ ‏

وحذر ابحيص أن هذه البنود والسياسات تعني من الناحية السياسية شطب دور الأوقاف الإسلامية ‏التابعة للأردن، ومحاولة ‏القفز على مشروعيتها الدولية، وجعل مصيرها معلقاً بالإرادة الصهيونية وحدها، ‏مشيرًا إلى تراجع دور دائرة الأوقاف ‏الإسلامية في القدس المحتلة بشكل ملحوظ.‏

‏ ‏

ودعا ابحيص إلى استعادة الهمم والنشاط لتفعيل مبادرة الفجر العظيم التي تعني شد الرحال إلى المسجد الأقصى والمسجد ‏الإبراهيمي في الأساس ثم إلى كل مساجد العالم كخطوة رمزية تضامنية مع أهل فلسطين الذين أطلقوا هذه المبادرة.‏

 

لمشاهدة الندوة كاملة، أنقر هنا 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »