مؤسسة القدس الدولية - فلسطين تعقد ندوةً بعنوان (قراءة في مخطوطات فضائل بيت المقدس)

تاريخ الإضافة الخميس 30 أيلول 2021 - 5:01 م    عدد الزيارات 653    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس، شؤون مدينة القدس، شؤون المقدسات، أخبار المؤسسة

        


 

عقدت مؤسسة القدس الدولية في فلسطين بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية ندوةً بعنوان (قراءة في مخطوطات فضائل بيت المقدس)، في مقر المؤسسة، في مدينة غزة، وذلك اليوم الخميس، 30 أيلول/سبتمبر 2021، بمشاركة لفيف من الباحثين والناشطين والمهتمين في قضية القدس وتاريخها.

 

وتحدث المتخصص في علم المخطوطات وتحقيقها، الأستاذ عبد اللطيف أبو هاشم، عن أهمية القدس وقداستها، إذ أنها مدينة الأنبياء وقبلة المسلمين الأولى، لافتاً إلى أنّ الدافع لدى المؤلفين قديماً للكتابة عن القدس دينياً؛ هو منزلتها في نفوس المسلمين وتعلقهم بها، وأن الحروب التي مرت على المدينة بشكل خاص أججت العواطف نحوها وجعلتها محط اهتمام الخلفاء والقادة.

 

وعرّج أبو هاشم في محاضرته على بعض المخطوطات التي تناولت بناء وتطور بيت المقدس وفتح المسلمين له، وفضل الصيام فيه، وفضل صخرة بيت المقدس، ومخطوطات حول من دخل بيت المقدس من الصحابة والتابعين. وكذلك تراجم الصحابة والأولياء من الذين عاشوا في المدينة وما تناقلوه من أخبار وروايات، مستعرضاً عدداً من المصادر التي تناولت تاريخ القدس من مخطوطات، ومنها ما هو مسروقٌ لدى الاحتلال ومكتباته، خصوصاً مكتبة الجامعة العبرية، وأضاف أن ما يزيد عن 2 مليون وثيقة لم تر النور وهي مادة هامة لإعادة كتابة تاريخ فلسطين والقدس، ومنها عددٌ من كتب الرحلات مثل: (الخمرة المحسية في الرحلة القدسية)، و(الحقيقة والمجاز في رحلة الشام ومصر والحجاز)، (وموانح الأنس برحلتي لوادي القدس)، وهي من أهم المصادر التاريخية لدراسة التاريخ والمجتمع والجغرافيا في فلسطين، والقدس.

 

وذكر أبو هاشم أن حركة التأليف في كتب الفصائل زادت بصورة واضحة عندما انتُزعت مدينة القدس من المسلمين، ثم حررها صلاح الدين عام 1187م، لكنها بقيت مهددة للاحتلال بشتى صوره، ولم ينقطع التأليف في فضائل القدس في العصرين الأيوبي والمملوكي، وحتى العصر الحديث، مثل: (فضائل بيت المقدس) للشيخ إبراهيم أبي الفرج الحوزي، وكتاب (الفتح القدسي) للعماد الأصفهاني، وكتاب (الجامع المستقصي في فضائل المسجد الأقصى)، وغيرها الكثير من الكتب.

 

وفي الندوة التي ترأسها الأستاذ بشير عويضة فُتح باب النقاش؛ فأكد الحضور على ضرورة العمل بشكل فردي وجماعي ورسمي ومؤسساتي للحفاظ على المخطوطات خصوصاً ذات العلاقة بالقدس وفلسطين وتحقيقها.

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »