مؤسسة القدس الدولية - فلسطين تصدر تقريرها الشهري (ملخص القدس الإحصائي)

تاريخ الإضافة الإثنين 13 كانون الأول 2021 - 12:49 م    عدد الزيارات 323    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، أخبار المؤسسة

        


 

أصدر قسم الدراسات والإعلام في مؤسسة القدس الدولية – فلسطين، اليوم الإثنين، 13 كانون الأول/نوفمبر 2021، تقريراً شهرياً وثق خلاله أبرز الأحداث التي مرت بالقدس خلال شهر كانون الأول/نوفمبر، تحت عنوان (ملخص القدس الإحصائي).

 

وتضمن التقرير عدداً من المؤشرات العددية المتعلقة بالنقاط الاستهداف "الإسرائيلي" في القدس المحتلة، وفيما يخص المسجد الأقصى المبارك، فقد رصد التقرير أكثر من 3600 مستوطناً "إسرائيلياً" بينهم أعضاء في برلمان الكيان "الإسرائيلي" وحاخامات بحراسة من قوات الاحتلال.

 

وتناول التقرير قرار ما تسمى بـ "لجنة التعليم في برلمان الكيان (الإسرائيلي)" بإلزام المدارس التابعة لوزارة التعليم التابعة لسلطات الاحتلال إدراج المسجد الأقصى ضمن جولاتها التعليمية للتلاميذ اليهود باعتباره "جبل المعبد".

 

وفي سياق حديثه عن شهداء القدس خلال شهر كانون الأول/نوفمبر أشار التقرير إلى استشهاد الفتى المقدسي عمر ابراهيم أبو عصب، البالغ من العمر 16 عاماً، وهي من أهالي بلدة العيساوية بالقدس، بعد إطلاق مستوطن النار عليه في شارع الواد في البلدة القديمة، بعد تنفيذه عملية طعن، واستشهاد المقدسي فادي أبو شخيدم، البالغ من العمر 42 عاماً، من مخيم شعفاط بالقدس، بعد تنفيذه عملية إطلاق النار على جنود الاحتلال عند باب السلسلة بالبلدة القديمة.

 

أما الاعتقالات "الإسرائيلية" بحق المقدسيين فقد رصد التقرير اعتقال أكثر من 160 فلسطينياً من القدس بينهم: 4 نساء، و6 أطفال و54 قاصراً، وتركزت الاعتقالات في: أحياء البلدة القديمة من القدس وأبواب المسجد الأقصى وساحاته.

 

ووثق التقرير هدم سلطات الاحتلال أكثر من 35 منشأة سكنية وزراعية ومحال تجارية، منها: 7 منشآت أٌجبر أصحابها على هدمها بأيديهم، وتركز الهدم في: حي وادي الجوز، جبل المكبر، بيت حنينا، بيت صفافا، حي رأس العامود، ووادي الحمص.

 

وأبعدت سلطات الاحتلال، كما ورد في التقرير، أكثر من 11 مواطناً عن مدينة القدس والمسجد الأقصى لمدد تتراوح ما بين أسبوع إلى 6 أشهر.

 

وختم التقرير استعراضه للاعتداءات "الإسرائيلية" في القدس بتناول موضوع الاستيطان والتهويد في القدس المحتلة، إذ أشار إلى مشروع استيطاني يتضمن بناء 2000 وحدة استيطانية على أراضي جبل المشارف، كامتداد لمستوطنة التلة الفرنسية، المقامة على أراضي العيساوية، والمتصلة مع حي الشيخ جراح وسط القدس، وحملة التسويق التي بدأتها جمعيات استيطانية لـ 400 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة (نوف تزيون) المقامة على أراضي بلدة جبل المكبر بجوار ما يعرف بـ"منتزه قصر المفوض" جنوب القدس، وإطلاق منظمة (إلعاد) الاستيطانية لمشروعٍ تهويديٍ لبناء منشأة حديدية مطلّة على المصلى القبلي داخل المسجد الأقصى، قريبة من الجدار الجنوبي للبلدة القديمة في منطقة تستولي عليها منظمة (إلعاد) تحت مسمى (مركز زوار مدينة داود).

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »