في مؤتمرٍ صحفيٍ نظمته القدس الدولية و نقابة الصحافيين اليمنيين- صحافيو اليمن يدينون الانتهاكات الصهيونية للمسجد الأقصى المبارك

تاريخ الإضافة السبت 10 شباط 2007 - 3:44 م    عدد الزيارات 8119    القسم أخبار المؤسسة

        


9-2-2007


حذرت مؤسسة القدس الدولية، مكتب اليمن، من خطورة ما أقدمت عليه سلطات الاحتلال من هدمٍ وتجريفٍ لغرفتي وجدار باب المغاربة المتاخم للمسجد الأقصى  المبارك.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي نظمته المؤسسة، بالتعاون والتنسيق مع نقابة الصحفيين اليمنيين ، لإطلاع الصحافيين والكتاب على خطورة الوضع القائم.

بداية كلمة لوكيل أول نقابة الصحفيين سعيد ثابت سعيد تحدث فيها عن أهمية القضية الفلسطينية عموماً وخصوصية المسجد الأقصى المبارك لدى الأمة الإسلامية، وقد عبّر ثابت عن سعادة النقابة باستضافة هذه الفعالية التي تأتي في وقتٍ عصيبٍ يشهده الجميع.

رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية في اليمن، أحمد ناصر الحماطي، تحدث عن أهداف المؤسسة وأهمية ما تقوم به وتمثله في تقديم أشكالاً من أنواع الدعم والمساندة لمدينة القدس والمسجد الأقصى، وأثنى الحماطي على الدور الذي يمثله الصحافيون والكتاب "أصحاب الأقلام" في خدمة القضية الفلسطينية كلٌ بأسلوبه ومن موقعه.

من جهته جدد الدكتور فواز البشتاوي، مدير عام مؤسسة القدس الدولية في اليمن تحذيره من خطورة الانتهاكات لبناء المسجد الأقصى الشريف ، مشيراً في سياق حديثه على مطامع اليهود التاريخية في هدم المسجد بقول بن غوريون: "لا قيمة لإسرائيل إلا بالقدس ولا قيمة للقدس إلا بالمسجد الأقصى"، وهم اليهود لا يقصددون المسجد الأقصى المبارك بل يعنون هيكلهم المزعوم.

الشيخ الدكتور محمد صيام، خطيب المسجد الأقصى الأسبق رئيس رابطة علماء فلسطين في اليمن دعا الصحفيين للتأكيد على أهمية دور العلماء والدعاة والخطباء في استنهاض همم الأمة للتفاعل مع قضايا الأمة، مشيداً بالموقف اليمني الرسمي والشعبي تجاه فلسطين.

وكان اللقاء قد شهد مداخلاتٍ وتساؤلاتٍ من قبل الصحفيين أثرت اللقاء، وزادت من حيويته التي أكدت التزام صحافيي اليمن  وكتابها تجاه القضية، وقد رافق المؤتمر ندوة على التلفزيون اليمني وقناة الجزيرة مباشر.

الكاتب: baksh

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »