الهيئة الإدارية المركزية لـ"شباب من أجل القدس" تعقد اجتماعها الثاني

تاريخ الإضافة الخميس 3 نيسان 2008 - 4:04 م    عدد الزيارات 7414    القسم أخبار المؤسسة

        


3-4-2008


عقدت الهيئة الإدارية المركزية لرابطة شباب لأجل القدس، وهي إحدى الروابط المنبثقة عن مؤسسة القدس الدولية والشبكة العالمية للمؤسسات العاملة للقدس، اجتماعها الثاني في دمشق، يومي 29 و 30 مارس / آذار 2008، بحضور أعضاء مكتب الهيئة الإدارية ومنسقي فروع الرابطة في عشر دول عربية هي: السودان، مصر، السعودية، المغرب، تونس، الأردن، لبنان، اليمن، فلسطين، وسورية. كما شارك من مؤسسة القدس الدولية مدير المكاتب والعلاقات الخارجية، والمدير التنفيذي لمكتب المؤسسة في سورية. وبحث المجتمعون جدول الأعمال المقرر، وكانت أبرز المقررات بعد النقاش والتباحث على النحو التالي:

• إقامة "ملتقى القدس الشبابي الثالث" في السودان في تموز / يوليو 2008.
• انتخاب الأستاذ ميلاد مقداد رئيساً للهيئة العامة للرابطة (2008-2009).
• مواكبة أنشطة احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية 2009.
• إطلاق مشروع "سفراء القدس الثقافي".




واستحضر المجتمعون بقلق شديد واقع القدس، وما تتعرض له هذه المدينة المقدسة من أعمال تهويدية ممنهجة باتجاه تغيير معالمها، وتخريب مقدساتها وطمس هويتها، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، وسط صمت ولا مبالاة دولية مستهجنة.

واعتبر المجتمعون أن انعقاد هذا الاجتماع المتزامن مع انعقاد مؤتمر القمة العربية في العاصمة دمشق، يستوجب مناشدة قادة الأمة العربية من أجل تحمل مسؤولية وأمانة الدفاع الفعلي والجدي عن القدس، بما تستوحيه هذه المسؤولية من وقف للتطبيع مع الكيان الصهيوني، والوقوف في وجه مخططات تصفية القضية المركزية للأمة، قضية فلسطين. وقد أكد المجتمعون على ما يأتي:

• إن القدس تظل عنوان الصراع مع أعداء الأمة حضارياً، وتبقى عنوان الوجود والاستمرار للأمة.

• إن شباب الأمة العربية والإسلامية يبقون حصن الأمة وخزانها الداعم للمقاومة والنضال المستمر حتى تحرير القدس، وزوال الكيان الصهيوني الغاصب.

• إن قادة الأمة العربية والإسلامية مطالبون أكثر من أي وقت مضى بالاستجابة لنبض الأمة والالتزام بالثوابت المركزية لقضايا الأمة العادلة، وعدم الانخراط في مشاريع تستهدف وجودها وسيادتها واستقلالها.

• إن الرابطة تجدد عهدها ووعدها للقدس وأهلها وشبابها، بالعمل المستمر والمبدع للدفاع عن قضيتها ونصرتها في المحافل الشبابية العالمية والدولية.

وتوجه المجتمعون بالشكر والتقدير لسورية قيادةً وشعباً، ولا سيما اتحاد شبيبة الثورة ورئيسه الدكتور عدنان عربش، عضو مجلس الشعب السوري، ومكتب مؤسسة القدس الدولية في سورية على حسن الاستقبال والاستضافة والرعاية الكريمة.


                                                                                                                                                                            الهيئة الإدارية المركزية
                                                                                                                                                                           رابطة شباب لأجل القدس
                                                                                                                                                                            دمشق في 30/3/2008


الكاتب: mahmoud

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »