(يهودا غليك) يذيع صوتاً مسجلاً للنفخ بالبوق خلال اقتحام الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 4 أيلول 2022 - 1:17 م    عدد الزيارات 278    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، فيديو

        


 

في خطوة استفزازية خطيرة، أذاع الحاخام المتطرف (يهودا غليك) خلال اقتحامه اليوم الأحد، للمسجد الأقصى، صوتاً مسجلاً للنفخ في البوق (الشوفار)، داخل المسجد المبارك.

 

 

وأفاد مراسل موقع مدينة القدس بأنّ المتطرف (غليك) قد أذاع النفخ عبر تطبيقٍ على هاتفه المحمول، وهو طقس ممنوع على اليهود القيام به داخل المسجد الأقصى.

 

وفي العام الماضي تم سماع صوت النفخ بـ (الشوفار) ولم يتم توثيقه، واليوم يتم توثيقه من خلال تطبيق هاتف، فيما يشير بوضوح إلى أنّ معركة السيادة على المسجد الأقصى المبارك سيكون النفخ في (الشوفار) البوق في يوم رأس السنة العبرية القادم بعد ثلاثة أسابيع، أبرز معلم من معالمها. 

 

و(الشوفار) بوق مصنوع من قرن الكبش يستخدمه اليهود في طقوسهم للإعلان عن حضور الصلاة، وتحديدا خلال 3 أيام في العام، منها في مطلع رأس السنة العبرية، التي توافق نهاية الشهر الحالي.

 

ونُفخ البوق فعليا في المسجد الأقصى مرتين؛ الأولى عند احتلال المسجد عام 1967, والثانية مطلع شهر سبتمبر/أيلول 2021. 

 

وتعليقاً على هذا التصعيد، كتب الباحث المختص في الشأن المقدسي، زياد ابحيص: "الحاخام المتطرف (يهودا جليك) الذي سبق ونجا من محاولة قتل في 29-10-2014 على يد الشـ.هـ.يد معتز حجـ.ازي يشعل في #الأقصى صوت نفخ البوق خلال اقتحامه صباح اليوم، وذلك تمهيداً لنفخ البوق عياناً في الأقصى في أيام رأس السنة العبرية يومي 26 و27-9-2022". 

 

وأضاف ابحيص: "وكان جليك قد قاد حملة تدعو لنفخ البوق علناً داخل #المسجد_الأقصى في عامي 2020 و2021 وذلك بنفخ البوق على أبوابه في كل يوم على مدى ثلاثة أسابيع في كل عام". 

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »