لأجلك يا قدس

تاريخ الإضافة الخميس 3 نيسان 2008 - 11:53 ص    عدد الزيارات 3852    التعليقات 0     القسم

        



الشاعر/ فاضل محمد علي محمد بن بطي الغفلي

 

الله أكـبـر كـلـمـةٍ تـعـني الـنـصـر
الله أكــبـر قـالـها سـيـد الـبـشــر
إما الشهادة يا عرب وإلا الـنـصـر
لي متى واحـنا على هـذا الأمـر
يا حسافه لي متى انعيد النظــر
العـمـر يـمـضي ويفـنـيـه الـدهــر
بـس يكــفي كـم عقدنـا مؤتـمـر
ويـن صـلاح الديـن والقـايـد عـمـر
يفــخـر التـاريـخ وبـهــم يـفـتـخـر
المسجـد الأقصى طايـح بالأسـر
ما تشـوف الـدم سـيـلٍ منهـمــر
ما تشوف الظلـم ما يصيبـك قهـر
ما تشـوف الذل ما تشـوف الغـدر
ما تشـوف الطفـل يرمي بالحجـر
والـفـتـــاه الـلي كــمـا ورد وزهــر
مـا تـخــاف الله مــا تـاخـذ عــبــر
كل لحظه تمـر عنـدهم كالشـهـر
الصور تشهــد ويـشـهـد ما ظـهـر
حد قتيل وحـد مْصَـاب ومنـكســر
ينـفـطـر قلـبي علـيـهـم يـنـفـطـر
لاجـلـك يا قـدس بـنسـوم العـمـر
ما نهاب الموت ما نخشى الخطر
هذا حـق الـديـن ولا حـد يـنـعــذر
قلتـها صـرخـه لـجـل كـل الـبـشـر   لله أكـبـر يـا عـرب يــا مــســلميـن
قالـهـا محـمــد رســول الـعـالـميـن
هذا شعار المسلمين المخـلصيـن
لي مـتى واحنـا بـضيـم ساكـتـيـن
لي متى نرضى ونبقى مسالمين
والاّ هـــذا الـوضـع عـنّـه راضـيـيـــن
بس مــن كلـمـةْ نـديـن وثـم نديـن
ويـن نــور الـديـن ويــن الفاتـحــيـن
وديـنـنـا يـفـخـر بـفـعــل الصالحـيـن
طــايـحٍ مـا بـيـن أيـدي الغاصـبــيـن
ما تشوف أطـفـال صـاروا ميَتَّمييـن
ما يـحـرك فـيـك سـاكـن يـا فـطـيـن
ما تـراهـم بالقــدس هـم لا عبـيـن
كـيـف يـواجـه بـه سـلاح الـمعتـدين
كـيـف قامـت وشاركـت لمْـجاهديـن
والـمـشـاعــر مـيِّـتـه صـارت دفـيــن
وكـل يـوم يـمـر عـن عاـم وسـنـيـن
ويشـهد اللي صار بمخيَّـم جـنـيــن
وحـد يـبــكي لا مـثـيـب ولا مـعـيــن
يـنـفـطـر من زود مـا بــه مـن ونـيـن
نرخص الغـالي وكـل مـا هـو ثـمـيـن
مــن أجــل انَّـا نـحــرر فــلـسـطـيــن
ما يضيع الـحـق عـنـد لـمطـالـبـيــن
لـيـتـهـا توصـل لـكـل الـمســلـمـيـن

 

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



السابق

الحياة الثقافية في القدس 637م – 1948م

التالي

حملة أهلية لمشروع القدس عاصمة الثقافة العربية

مقالات متعلّقة

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »