حاجز القتل


تاريخ الإضافة الخميس 25 حزيران 2020 - 1:25 م    عدد الزيارات 2015    القسم أنفوغراف وبطاقات

        



في وادي النار، وبالقرب من السواحرة الشرقية، يقبع حاجز الكونتير، عازلاً القدس عن باديتها الشرقية، وفي جنباته يقبع الموت الذي ينتظر كل فلسطيني يمر به، ومعظم الشهداء الذين سقطوا على الحاجز خلال العامين هم من أهالي أبو ديس والعيزرية، والتجمعات البدوية، شرق القدس.


لن يتوقف القتل إلا باقتلاع الحاجز ومن فيه من جذوره، ولكم في حاجز أبو هولي عبرة وذكرى! 


#حاجز_القتل

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »