"وقف القدس للرعاية والتنمية" ينظم دورة تدريبية تحت عنوان "القدس تحديات التهويد واحتياجات الصمود"

تاريخ الإضافة الخميس 3 تشرين الأول 2019 - 2:55 م    عدد الزيارات 689    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


 

أقامت جمعية "وقف القدس للرعاية والتنمية" دورة تدريبية تحت عنوان "القدس تحديات التهويد واحتياجات الصمود"، قدمها الباحث المتخصص في شؤون القدس الأستاذ هشام يعقوب لعدد من متطوعي الجمعية، واستعرض خلالها واقع المدينة ومشاريع الاحتلال التهويدية التي تهدف لتغيير واقع المدينة وهويتها العربية.

وأكد يعقوب استمرار سلطات الاحتلال بتهويد مدينة القدس المحتلة عبر مسارات متعددة، مستفيدًا من الدعم الأمريكي اللامحدود واعتراف إدارة ترمب بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، معتبرًا أن الاحتلال يسارع الزمن لتنفيذ مشاريع نوعية في هذه المرحلة.

وقال يعقوب:" إن هذه الإجراءات التهويدية بالإضافة إلى سياسات الاحتلال التي تستهدف حياة الانسان المقدسي، زادت من صعوبة الواقع المعيشي لدى المقدسيين، وباتت قوانين الاحتلال تشكل خطرًا وجوديًا على المقدسيين، لا سيما الضرائب العنصرية المرتفعة جدًا"، مؤكدًا عزم المقدسيين على الصمود والرباط  في المدينة رغم كل إجراءات الاحتلال العنصرية.

وشدّد يعقوب على أن المسجد الأقصى الذي يتوسط مدينة القدس، يترسخ في وجدان الأمة وعقيدتها، ويتجاوز قيود الاحتلال وحصاره القاسي، وينطلق إلى كل فرد عربي ومسلم ليذكره بواجبه الشريف ويسأله عن جهوده التي يبذلها لتحريره.
 
وأضاف يعقوب:" إن القدس تنتظر من شباب الأمة وشاباتها كل طاقة وكل مجهود ولو كان صغيرًا، لرفع الظلم والاحتلال عن المدينة المقدسة والمسجد الأقصى"، داعيًا إلى ضرورة العمل بالمسارات الكافة لنصرة القدس وتمكين أهلها، لا سيما المسار الخيري الذي يسهم في تثبيت المقدسيين في مدينتهم المحتلة، وتنظيم الحملات الفردية والجماعية لمصلحة القدس والمقدسيين.


يذكر أن جمعية وقف القدس للرعاية والتنمية أنشأت في العام 2014، وهي جمعية لبنانية تعنى بالعمل الخيري والوقفي لصالح مدينة القدس لما تمثّل من أهمية تاريخية وإنسانية وحضارية، وتهدف بالأساس إلى مساعدة أهلها على تحمّل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانون منها، وتعينهم على التشبث بأرضهم، بالإضافة لخدمة المقدّسات والحفاظ على الطابع الثقافي والتراثي للمدينة.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »