تحت شعار (ارفعوا أيديكم عن الأقصى)

مؤسسة القدس الدولية - ماليزيا تعقد مؤتمراً صحفياً رفضاً لاعتداءات الاحتلال على الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 24 نيسان 2022 - 8:03 م    عدد الزيارات 1196    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة

        


 

بدعوة من مؤسسة القدس الدولية - ماليزيا، وفي إطار حملة (أنقذوا القدس)، شارك 43 ممثلاً من المؤسسات الماليزية العاملة لفلسطين والهيئات العلمائية والشبابية والحقوقية والإنسانية في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في العاصمة الماليزية كوالالمبور، رفضاً للاعتداءات "الإسرائيلية" على المسجد الأقصى.

 

 

 

وطالبت المؤسسة في مؤتمرها الصحفي الأمم المتحدة إلى عقد اجتماع استثنائي لمناقشة الوضع الخطير الذي يعيشه المسجد الأقصى اليوم.

 

وحث المؤتمر منظمة المؤتمر الإسلامي على العمل بشكل عاجل لضمان سلامة وأمن وحرمة المسجد الأقصى الذي كان حمايته الهدف الأساس لإنشاء منظمة المؤتمر الإسلامي.

 

وأشاد المؤتمر بموقف الحكومة الماليزية الرافض للانتهاكات في المسجد الأقصى، مطالبين بأن يكون لها دور أكبر في حماية المسجد الأقصى ونصرة القضية الفلسطينية.

 

وخلال المؤتمر، أكد رئيس منظمة الرعاية الإنسانية في ماليزيا (MyCARE) الأستاذ المشارك الدكتور حفيظي محمد نور، أنّ تحالف المجتمع المدني الذي يمثل الشعب الماليزي، يقف بحزم مع الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن المسجد الأقصى أو أي دار العبادة في الأرض المقدسة.

 

ومن جانبه، عبر السيد (وان سبكي وان صالح) باعتباره رئيساً ونائباً عن الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين فرع ماليزيا، عن إدانته بشدة الأعمال الإجرامية التي قام بها المحتلون اليوم من اقتحام المسجد الأقصى، واعتقال المصلين داخل الحرم المقدس واعتبره تصعيداً خطيراً يتنافى مع جميع الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

 

وقال الدكتور شريف أمين أبو شمالة الرئيس التنفيذي والمتحدث نيابة عن مؤسسة القدس ماليزيا، إن هذا التضامن توصل رسالة الشعب الماليزي للاحتلال الإسرائيلي ليتوقف عن مهاجمة واقتحام المسجد الأقصى المبارك وإيذاء المصلين فيها والاعتداء على المقدسات، مشيراً إلى أن ماليزيا تعد من الدول الرائدة في دعم القضية الفلسطينية وأيضاً من الدول المتقدمة. 

 

 


وأفاد الدكتور شريف، أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول دوماً فرض واقع جديد ضد المسجد الأقصى المبارك وضد البيت المقدس ويريد أن يهدم المسجد الأقصى المبارك ليبني مكانه هيكلاً، لكن إذا اتحدت الأمة وكان هناك حماية قوية ضد هذه الخطوات الهمجية الخطيرة، سيكون هذا الأمر إيجابي بإذن الله تعالى وينقلب هذا ويمنع الاحتلال من إكمال المؤامرة على المسجد الأقصى المبارك.

 

 

ووجه الدكتور شريف أبو شمالة برسالة شكر للشعب الماليزي، مذكراً بالمسجد الأقصى المبارك وما يحتاجه من الدعم الدائم ومن اهتمام إعلامي كبير واهتمام قانوني وعلى كل المستويات وعلى كل الصعد لأن المسجد الأقصى المبارك ليس مسجداً فلسطينياً بل هو مسجد لكل المسلمين وحمايته واجب ليس فقط على الفلسطينيين بل على كل العالم سواء مسلمين أو غير مسلمين باعتباره إرثاً إنسانياً يجب حمايته والحفاظ عليه.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »