شهيد فلسطيني بعد عملية طعن في القدس المحتلة

تاريخ الإضافة الجمعة 31 أيار 2019 - 10:14 ص    عدد الزيارات 729    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، انتفاضة ومقاومة، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 



 

استشهد شاب، صباح الجمعة، بعد تنفيذه عملية طعن أصاب فيها مستوطنيْن بجروح في القدس المحتلة.

 

ووفق موقع "واللا" العبري؛ فإن الشاب الفلسطيني طعن مستوطنا عند مفترق طريقيّ سوق باب خان الزيت وطريق الواد الموصل للأقصى، وأصابه بجروح خطيرة، وطعن مستوطنًا آخر في قلب ما يسمى "الحيّ اليهودي"، المقام على حارتي المغاربة والشرف، بالقرب من كنيس الخراب بالقدس، وأصابه بجروح متوسطة.

 

وذكر الموقع أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار تجاه الشاب و"حيّدته"، وهو مصطلح صهيوني يشير إلى السيطرة على الشاب أو قتله. وفي وقت لاحق أعلنت تلك القوات استشهاد الشاب.

 

ولاحقا أكدت وزارة الصحة استشهاد الشاب يوسف وجيه (18 عامًا)، من قرية عبوين شمال رام الله، بعد إصابته برصاص الاحتلال وسط القدس المحتلة.

وقال مراسلنا في القدس ان قوات الاحتلال نكلت بالمصلين الوافدين الى المسجد الاقصى وأجبرت الحافلات بتفريغ حمولتها من المصلين في حي وادي الجوز، والسير مسافة طويلة نسبيا باتجاه سور القدس والتوجه الى الأقصى، علما أنها أعادت فتح البلدة القديمة والمسجد الاقصى تدريجياً.

 

يُشار أن آلاف المواطنين شرعوا بالزحف الى القدس المحتلة للمشاركة في الجمعة الأخيرة بشهر رمضان وفي إحياء ليلة السابع والعشرين من الشهر "ليلة القدر" برحاب الأقصى المبارك، علما أن عشرات آلاف المصلين من القدس المحتلة وخارجها شاركوا في صلاة فجر اليوم بالمسجد الأقصى، واستثمار الوقت في التعبد فيه انتظارا لصلاة الجمعة اليتيمة بالشهر الكريم.

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »