خالد زبارقة: "مسيرة الأعلام" بالأمس جاءت ضعيفة وهزيلة وعصر الهزائم المتتالية للاحتلال بدأ



 

قال المحامي والمختص في شؤون القدس، خالد زبارقة، أنّ "مسيرة الأعلام" الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة قد فشلت فشلًا ذريعاً في تمرير الرسالة للمجتمع "الإسرائيلي"، والرامية إلى فرض الشرعية والهوية اليهودية على القدس، وتحديداً منطقتي باب العامود والبلدة القديمة.

 

وأوضح زبارقة في تصريحٍ صحفيٍ، اليوم الأربعاء، أن المسيرة بهذه الآلة الإعلامية "الإسرائيلية" التي رافقتها من تأمين شرطي كبير، وبالضعف والهزال التي ظهرت فيه، في مقابل تصدي المقدسيين لهم ورفع العلم الفلسطيني في وجوه المستوطنين، أعطت الصورة الحقيقية لمدينة القدس وجسدت معنى الاحتلال فيها.

 

وأضاف زبارقة أنّ المسيرة الاستفزازية وما حدث من تغيرات في مسارها، قد أثبت أنّ الاحتلال ليس صاحب القرار، وأنّه فاقد لأيّ شرعية أو سيادة في القدس، وأنّ السيادة للفلسطينيين والمسلمين وحدهم، وأنّ هويتها عربية إسلامية بحتة.

 

وأكد خالد زبارقة أنّه لا يمكن لأي قوة عسكرية "إسرائيلية" مهما بلغت أن تفرض شرعيتها على القدس، وأنّ أيّ محاولة لتغيير الواقع وفرض الإرادة والسيطرة لن يكتب لها النجاح.

 

وأشار زبارقة إلى أنّ المجموعات اليهودية الإرهابية التي شاركت في "مسيرة الأعلام" هي أحد أذرع الاحتلال التي يستعملها ويمنحها كل الدعم لأجل تغيير هوية القدس، وخلق الفوضى والتوتر في المدينة، ظنًا منه أنه يستطيع أن يرتب الأمور كيف يشاء.

 

ولفت إلى أن الاحتلال بقواته العسكرية والشرطية حاول تغيير هوية باب العامود وطرد المقدسيين منه ومنع تواجدهم في المنطقة، ووضع الحواجز الحديدية، لكنه فشل بشكل رسمي في تحقيق ذلك.

 

وبيّن أن الاحتلال فشل أيضًا في إحداث أي تغيير بالمسجد الأقصى المبارك، وتتويج كل ممارساته ومخططاته في القدس، نتيجة تصدي الشارع المقدسي لهذه الممارسات.

 

واعتبر أنّ "مسيرة الأعلام" بالأمس جاءت ضعيفة وهزيلة، ما يدلل على أن عصر الهزائم المتتالية للاحتلال بدأ من القدس وباب العامود والشيخ جراح.

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »

زياد ابحيص

تحت ضربات المـ.ـقاومـ.ـة وبعد إفشال اقتحام 28 رمضان: شرطة الاحتلال تبلغ جماعات الهيكل المتطرفة بقرار سياسي بإغلاق باب الاقتحامات حتى إشعارٍ آخر

الإثنين 17 أيار 2021 - 2:29 م

 فوجئت الأعداد القليلة من متطرفي جماعات الهيكل لاقتحام الأقصى صباح اليوم بالحاجز الداخلي لباب المغاربة مغلقاً أمامهم دون أي يافطة توضيحية من شرطة الاحتلال، لتبلغهم بعد ساعتين بأن المسجد الأقصى "مغلق ف… تتمة »