مؤسسة القدس الدولية في فلسطين: ندعو للتصدي لمحاولات جماعات الهيكل اقتحام المسجد الأقصى في"ذكرى الخراب"



 

أكد الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين على أنّ سياسية الاحتلال الإسرائيلي القائمة حالياً في القدس هي الأشد شراسة من خلال المحاولات المستمرة للسيطرة على المسجد الأقصى المبارك وتهويد المقدسات الإسلامية والمسيحية وتهجير المواطنين من مدينة القدس وضواحيها، مثل: بلدة سلوان المهدد فيه بالهدم والتهجير أكثر من 6 أحياء أهمها: البستان، بطن الهوى، عين اللوزة، وادي حلوة، وادي الربابة، ووادي ياصول.

 

وبين أبو حلبية أنّ المسجد الأقصى يتعرض يومياً لاعتداءات واقتحامات من قبل عصابات المستوطنين، وذكر بما تعرض له الأقصى خلال شهر رمضان المبارك من إغلاق ومنع الصلاة فيه والاعتداء على رواده وسدنته بالضرب والاعتقال وإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز الخانق ضدهم وإبعادهم عنه وعن القدس لفترات زمنية متفاوتة، محذراً من استعداد ما تسمى بجماعات الهيكل من تنفيذ اقتحامات كبيرة للمسجد الأقصى المبارك، وأداء طقوس في باحاته، وتنظيم مسيرة في البلدة القديمة من القدس، وذلك فيما يُسمى "ذكرى خراب الهيكل" والذي يوافق يوم الأحد 18 تموز/ يوليو الجاري.

 

ودعا أبو حلبية المقدسيين والفلسطينيين في داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 1948 وكل من يستطيع الوصول للقدس للدفاع عن القدس والمسجد المبارك والتصدي بحزم لجماعات الهيكل الاستيطانية وقوات الاحتلال، ولتكثيف تواجدهم في رحاب الأقصى من يوم السبت 17 تموز حتى ما بعد ظهر يوم عيد الأضحى المبارك والذي يوافق 20 تموز/ يوليو الحالي.

 

وطالب أبو حلبية أهل القدس بالتكاتف والتعاون لمنع اختراق المدينة من قبل المستوطنين اليهود من خلال زرع بؤر يهودية استيطانية في القدس خصوصاً في: البلدة القديمة وبلدة سلوان وحي الشيخ جراح ووادي الجوز، مشدداً أنه يجب على أهل القدس اليقظة والحذر من كل عملية بيع وشراء وتأجير في مدينتهم، بحيث تنفذ مثل هذه الأعمال من خلال محامين ثقات وبمشورة كبار العائلة ووجهاء القدس الأفاضل، ونبه من وجود شبكات مشبوهة لها علاقة بالمؤسسة الأمنية "الإسرائيلية" تعمل على تسريب العقارات المقدسية بالخداع وبالتزوير ومن خلال صفقات مشبوهة أطرافها أنفس مريضة فصلت نفسها عن الوطن والدي.

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »