بالرغم من مرور 22 عاماً على استشهاده ... الاحتلال يلاحق أسرة الشهيد المقدسي زهران زهران

تاريخ الإضافة الأربعاء 15 أيلول 2021 - 7:08 م    عدد الزيارات 371    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، شهداء ، أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، انتفاضة ومقاومة

        


 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف عائلة الشهـيد القسامي، زهران إبراهيم زهران، في بلدة بدو، شمال غرب القدس المحتلة، بالاقتحام والاعتقال وإطلاق النار، تقابل العائلة ذلك بالصبر والثبات ومواجهة الاحتلال.

 

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قامت منتصف ليلة أمس باعتقال 6 من أبناء العائلة وتعهدت للعائلة باستمرار اقتحام المنزل حتى تسليم العائلة لنجلها المطارد أحمد زهران.

 

وتروي والدة الشهيد زهران زهران لحظة اقتحام الاحتلال لمنزلها منتصف الليل، فتقول: "بينما كان أهل البيت نائمين منتصف الليل، سمعنا ضرب للأبواب بشكل مخيف وإطلاق رصاص عشوائي مخيف ومرعب من قبل جنود الاحتلال، وقلت لهم سأفتح لكم الباب إلا أنهم لم ينتظروا وكسروا الباب ودخلوا البيت مثل الوحوش".

 

وتضيف أم موسى أن الاحتلال قام بحشرهم جميعا بالغرفة وأغلقوا عليهم بالمفتاح، وأنها أخبرتهم أن معها مرض الضغط ولا تستطيع الصبر في غرفة مغلقة لفترة طويلة لأنه سيؤثر سلبا على صحتها؛ إلا أنهم رفضوا التجاوب مع أي نداء.

 

وقالت أم موسى: "أخبرتهم أنني مريضة سكري وضغط، إلّا أنهم هددوني أن كل يوم وليلة سيرسلون لها قوات خاصة إسرائيلية لتمارس نفس الاعتداءات".

 

وتوضح أم موسى أنّ جنود الاحتلال طالبوها بتسليم ابنها أحمد وهو أحد افراد العائلة المطاردين وأبلغوها أنه في حال عدم تسليمه سيحضرونه لها في كيس بعد قتله، لترد عليهم بأنه في حال ارتقى شهيدا فهذا سيكون أعظم شرف لي ولعائلته.

 

واستشهد القسامي زهران إبراهيم زهران في تاريخ 29 أيلول/سبتمبر 1998، بعد رحلة من الجهاد والعطاء اعتقل خلالها في سجون الاحتلال، وهو أحد المشاركين في عملية أسر الجندي الإسرائيلي (نخشون فاكسمان)، وأحد مجاهدي كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »