الاحتلال يعلن الحرب على الاعلام الفلسطيني ويغلق محطات ويعتقل صحفيين

تاريخ الإضافة الجمعة 11 آذار 2016 - 12:41 م    عدد الزيارات 2641    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، أبرز الأخبار

        


لم تمض ساعة واحدة على انتهاء الاجتماع الوزاري الصهيوني المصغر "الكابينت" لحكومة الاحتلال، الليلة الماضية، والتي أعلنت فيها الدولة العبرية حربها على الاعلام الفلسطيني، حتى شرعت قواتها باقتحام مدن الضفة الغربية، ومعقل السلطة الفلسطينية، رام الله، وداهمت بصور وحشية مقر فضائية فلسطين اليوم، وأغلقته، فضلاً عن دهم مقر شركة ترانس ميديا للإعلام وسرقة محتوياتهما، كما اعتقلت ثلاثة صحفيين يعملون فيهما.

وقالت مصادر محلية:" إن قوات الاحتلال اقتحمت بعد منتصف الليل بشكل جنوني مكتب فلسطين اليوم ومكتب ترانس ميديا وعاثت فيهما فسادا وسرقت الأجهزة الحاسوبية ومعدات البث ورافعات كاميرات من المكتبين، كما علقت على باب مكتب فلسطين اليوم أمرا عسكريا بإغلاقها".

وكان "الكابينت" في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، سبعة قرارات جديدة في إطار خطواته الانتقامية ردا على العمليات الفدائية المتلاحقة التي نفذتها مجموعة من الفدائيين يومي الثلاثاء والأربعاء، كان منها إغلاق محطات فضائية واذاعات فلسطينية لم يحددها.


كما قرر "الكابينت" إغلاق كافة الثغرات في الجدار الفاصل حول القدس، وإعادة بناء الجدار في ترقوميا غرب الخليل، والبدء بإجراءات نص قوانين جديدة لمعاقبة مشغلي العمال الفلسطينيين دون تصاريح وفرض غرامات عليهم، ومعاقبة من ينقل العمال.


وجاء قرار "الكابينت" بإغلاق محطات تلفزيونية فلسطينية لم يحددها بزعم التحريض على قتل اليهود، كما قرر تشديد عقوبة من وصفهم بالمحرضين، وسحب سحب تصاريح العمل والتجارة من عائلات وأقارب منفذي العمليات، واتخاذ قرارات هدم بيوت المنفذين بأسرع وقت ممكن من الناحية القضائية.
 

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »