"حماس" تبحث مع مفتي لبنان الجرائم الإسرائيلية بحق القدس والأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 26 آب 2019 - 10:00 م    عدد الزيارات 709    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


بحث وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، برئاسة ممثلها في لبنان أحمد عبد الهادي، اليوم الاثنين، "جرائم سلطات الاحتلال بحق القدس"، مع مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان.

 

وقالت حركة حماس في بيان لها: إن اللقاء تطرق إلى ما يجرى في مدينة القدس من اقتحامات صهيونية متكررة بحق المسجد الأقصى"، ومطالبة "الأمة بأن تؤدي دورها بالدفاع عن فلسطين وحماية مدينة القدس من التهويد وإنقاذ المسجد الأقصى".

 

وأشارات إلى أن اللقاء "توقف عند الوضع الفلسطيني في لبنان، لا سيما خطورة إجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين، مؤكداً رفضه لهذه الإجراءات ولإجازة العمل كونها تضرب البعد السياسي لقضية اللاجئين".

 

وطالب المسؤول في "حماس" بضرورة تجميد الإجراءات تمهيداً لتعديل قانون العمل 129 في المجلس النيابي.

 

من جانبه، أكد مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان وقوفه الى "جانب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وخصوصاً أهلنا في القدس من خلال مؤسسات دار الإفتاء"، وفق ما نقل الموقع الرسمي لدار الافتاء اللبنانية.

 

كما أكد وقوفه الى جانب شعبنا الفلسطيني في مطالبته بحقوقه الإنسانية والاجتماعية، وبالذات في موضوع حق العمل، وأن يتم تعديل القوانين لصالح أن يعيش الفلسطيني بكرامة.

 

وأشار دريان، إلى أنه يتابع هذا الأمر باهتمام كبير مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بحيث تفضي كل هذه الجهود الى أن ينال الشعب الفلسطيني حقوقه خصوصاً بعد تشكيل اللجنة التي انبثقت عن الحكومة اللبنانية برئاسة الحريري وعضوية مجموعة من الوزراء.

 

والخميس، أعلن وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح عقب اجتماع الحكومة، تشكيل لجنة لدراسة الوضع الفلسطيني من كافة جوانبه برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري.

 

وتشهد المخيمات الفلسطينية في لبنان حالات احتجاج منذ أكثر من شهر ونصف ضد قرار وزارة العمل القاضي بفرض تصريح عمل للاجئين الفلسطينيين.

 

يشار أن وزارة العمل اللبنانية، بدأت في وقت سابق من تموز/يوليو الماضي، تنفيذ خطة تقول إنها ستنظم أوضاع العمالة الأجنبية، تشمل الفلسطينيين المقيمين في لبنان.

 

وبحسب تلك الخطة، يحظر على أرباب العمل تشغيل اللاجئين الفلسطينيين دون الحصول على تصريح، فضلًا عن إغلاق مؤسسات ومنشآت فلسطينية لا تملك التصاريح اللازمة للعمل.

 

ويعيش 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعا بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »