برلماني تركي: أنقرة تتبنى القضية الفلسطينية لأنها قضية حق وعدالة والقدس تمثل القيم المشتركة

تاريخ الإضافة الإثنين 4 تشرين الثاني 2019 - 10:17 ص    عدد الزيارات 586    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


 

شدد النائب عن حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي حسن توران، على تبني أنقرة القضية الفلسطينية لأنها قضية حق، معتبرا أن “القدس تمثل قيمنا المشتركة”.

كلام توران، وهو رئيس لجنة الصداقة الفلسطينية ـ التركية، جاء خلال مشاركته في مؤتمر “رواد ورائدات بيت المقدس” الذي عقد برعاية “الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين” و”مركز علاقات تركيا والعالم الإسلامي” تحت عنوان “معا ضد الصفقة والتطبيع”، بمدينة إسطنبول.

وأضاف: “فلسطين ولو لم تكن على حدود بلادنا، إلا أنها في قلوبنا.. لذا تجمع المسلمون من كافة أقطار العالم في تركيا من أجل القدس.. للوقوف ضد الاحتلال الصهيوني وضد صفقة القرن، فنحن لا نقبل بأي شكل التنازل عن القدس”.

ولفت أنه رغم إعلان الصهاينة القدس عاصمة لهم بدعم من الأمريكيين، إلا أن معظم أعضاء الأمم المتحدة رفضوا ذلك، وأيدوا الحق الفلسطيني.

وأكد توران، أن معظم شعوب العالم “ترى في إسرائيل دولة ظالمة وعدوا غاشما، فيما تنظر إلى الفلسطينيين على أنهم أصحاب أرض مغتصبة”.

وأوضح أن ما يطلق عليه “صفقة القرن”، يعني اتفاقية لبيع الوطن، مشيرا أن “هذه الاتفاقية تتبناها الولايات المتحدة التي تدعم السياسات الإمبريالية الظالمة، فـ"إسرائيل" بالنسبة إليها محطة للانتقال إلى العالم الإسلامي والتسلط عليه والتحكم به”.

وختم توران كلمته بأن “تركيا تشيد بقيام دولة فلسطينية حرة مستقلة، عاصمتها القدس”، متمنيا الصلاة في المسجد الأقصى، مشددا على وقوف أنقرة مع القضية الفلسطينية من كافة النواحي التاريخية والاقتصادية والسياسية والثقافية.

وحضر المؤتمر نحو 700 مشارك من قرابة 50 دولة، بينهم رئيس مكتب حركة “حماس” السابق خالد مشعل، ورئيس منتدى الشباب في منظمة التعاون الإسلامي طه أيهان، والأمينة العامة لائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين أميمة تيجاني.

ويدعم المؤتمر الذي عقد بدورته الحادية عشرة، كل من “مؤسسة الرواد العالمية”، و”ائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين”، و”الائتلاف العالمي للشباب والرياضة للتضامن مع القدس وفلسطين” و”هيئة علماء فلسطين في الخارج” و”الائتلاف الكشفي العالمي لنصرة القدس وفلسطين”.

(الأناضول)

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »