مركز فلسطين لدراسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 633 مقدسياً منذ بداية العام

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 نيسان 2021 - 4:19 م    عدد الزيارات 498    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أسرى القدس، شؤون المقدسيين، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس

        


 

قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى، إنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت 633 فلسطينياً من مدينة القدس منذ بداية العام الجاري.


وأوضح المركز في بيانٍ له أنّ الاحتلال يستخدم سياسة الاعتقالات المكثفة في القدس كعقاب جماعي، لاستنزاف المقدسيين وردعهم عن الدفاع عن المدينة المقدسة، والتصدي للاقتحامات المتصاعدة للمسجد الأقصى.

 


وتابع المركز، إنّ سلطات الاحتلال صعّدت منذ بداية العام الجاري من الاعتقالات بحق المقدسيين، والتي تأتى ضمن الاستهداف المباشر للوجود الفلسطيني والمكانة التاريخية والدينية للمدينة المقدسة.

 


وتأتي الاعتقالات المستمرة في القدس سياسة ممنهجة ومقصودة لاستنزاف المقدسيين وخلق واقع معيشي واقتصادي وأمني قاسى.

 

ويستهدف الاحتلال كل مناحي حياة المقدسيين، بحيث تصبح مهددة وغير مستقرة، لدفعهم إلى ترك منازلهم ومقدساتهم طواعية للاحتلال والهرب لإيجاد حياه أمنة وكريمة بعيداً عن منغصات الاحتلال واستهدافه المستمر لهم.

 

وبحسب بيان مركز دراسات أسرى فلسطين فإنّ نسبة الاعتقالات من القدس تشكل ما يزيد عن 40% من مجمل حالات الاعتقالات التي تجرى في كل أنحاء الأراضي كل شهر، ولا تستثنى النساء، والمرضى، وكبار السن، والأسرى المحررين، والنواب، وهذا يؤكد "استهداف المدينة المقدسة بشكل مدروس".


وذكر البيان أنّ الاحتلال يستهدف الرموز الدينية في القدس لإرهابهم ومنعهم من تحريض المواطنين على التصدي لاقتحامات المستوطنين وعمليات التهويد المستمرة.

 

وبحسب البيان فإن من بين حالات الاعتقال التي جرت في القدس منذ بداية العام الجاري، 182 حالة اعتقال لقاصرين لا تزيد أعمارهم عن 18 عاماً .

 

وأشار البيان إلى أن جميعهم تعرضوا للتنكيل والضرب لحظة الاعتقال، وفرضت عليهم غرامات مالية مقابل إطلاق سراحهم بعد احتجازهم لساعات أو أيام .

 

بينما وصلت حالات الاعتقال بين النساء المقدسيات إلى 33 حالة غالبيتهم اعتقلن في محيط المسجد الأقصى المبارك، بحجة الرباط بداخله أو التصدي لهجمات المستوطنين الذين يدنسون الأماكن المقدسة .

 

وأضاف مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن الاحتلال لا يكتفي بأوامر الاعتقال للمقدسيين إنما يستهدفهم بعد إطلاق سراحهم بقرارات الحبس المنزليّ، وكذلك فرض عقوبة الإبعاد عن الأقصى وعن المنازل، والغرامات المالية الباهظة. 


ورصد التقرير إصدار الاحتلال 71 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة منذ بداية العام الحالي، كذلك اصدرت ما يزيد عن 65 قرار حبس منزلي بحق مقدسيين غالبيتهم من الأطفال.

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »