الشيخ عكرمة صبري: قرارات الإبعاد الجماعي عن الأقصى انتقام بعد فشلهم في (سيف القدس)



 

أكد الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا، أمين المنبر، أنّ حملات الإبعاد الجماعية عن المسجد الأقصى من قبل الاحتلال الإسرائيلي إنما هي إجراءات انتقامية خاصة بعد فشلهم في معركة (سيف القدس).

 

وشدد صبري في تصريحات لشبكة ميدان القدس، اليوم الأحد، أنّ " هذه سياسة انتقامية تتعارض مع قوانين العالم والأعراف الدولية، وتتعارض مع حرية العبادة، وأنه لا يوجد دولة في العالم تتبع سياسة الإبعاد عن أماكن العبادة سوى سلطات الاحتلال".

 

وقال الشيخ عكرمة صبري أنّ قرارات الإبعاد تهدف لإفساح المجال أمام المستوطنين لاقتحام الأقصى، مشيراً إلى أن كافة الإجراءات الاحتلالية منذ عام 1967، تهدف للهيمنة على المسجد الأقصى وتنفيذ ما يسمى بالتقسيم الزماني والمكاني.

 

وللرد على هذه الإجراءات دعا صبري إلى ضرورة تكثيف التواجد وشد الرحال إلى الأقصى، لإفشال سياسة الإبعاد، وغيرها من سياسات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المسجد الأقصى المبارك.

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »