الناشطة في قضية الأسرى شيرين نافع: الأسيرات يعانين من إرهاب وتضييق الاحتلال

تاريخ الإضافة الإثنين 21 آذار 2022 - 8:46 م    عدد الزيارات 360    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أسرى القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، أخبار فلسطينية

        


 

قالت الناشطة في مجال الدفاع عن الأسرى، شيرين نافع، إنّ الأسيرات في سجون الاحتلال وبينهن 10 أمهات يعانين الأمرين ويواجهن صلف الاحتلال وإرهاب إدارة سجونه.

 

وأشارت نافع إلى أنّ الاحتلال يواصل ممارسة الضغوط بشكل كبير على الأسيرة في التحقيق، وعمليات القمع والتنكيل ومنع الزيارات، وكذلك منع المكالمات الدورية للأمهات، وتهديدهن بشكل متواصل.

 

وأضافت أنّ فكرة وجود الأم داخل سجون الاحتلال بالإضافة لابتلائها بالأسر ومعاناته، فإنها تعاني منذ اللحظة الأولى التي تعتقل فيها من بين أطفالها، والرعب الذي يبثه جيش الاحتلال أمام عائلتها.

 

وذكرت نافع أنّ الاحتلال يستخدم الأمهات للضغط على أبناءهن، وهو ما حدث عند اعتقال الأسيرة عطاف جرادات للضغط على أبنائها الأسرى، حيث أنها والدة كلا من عمر وغيث ومنتصر جرادات.

 

وأوضحت أن فقدان الأسيرة لأحد من ذويها خاصة أمها أو أبيها وهي في السجن عذاب مضاعف.

 

وشددت الناشطة نافع على أن السند الأول للأسرى والأسيرات هو الشعب الفلسطيني بمقاومته الحرة الأبية التي ينعقد عليها الآمال بإنجاز صفقة مشرفة تحقق فيها حلم الآلاف من الأسرى بالتحرر والحرية، وتحقق حلم الأمهات باحتضان أبنائهن بعد هذه السنوات العجاف من الحرمان والبعد.

 

وطالبت نافع الشعب الفلسطيني وقواه الحية ومن خلفه الشعوب العربية والإسلامية الحرة بالتحرك نصرة لقضية الأسرى وقضايا أمتنا العادلة.

 

ويوافق اليوم الاثنين عيد الأم، في الوقت الذي يواصل الاحتلال فيه اعتقال 31 أسيرة بينهن 10 أمهات يقبعن في سجن الدامون.

 

وحيث يحرم الاحتلال أطفال وأبناء الأسيرات الأمّهات من الزيارات المفتوحة، ومن تمكينهن من احتضانهم، عدا عن حرمان البعض منهن من الزيارة، أو عرقلتها في كثير من الأحيان، يرافق ذلك استمرار رفض إدارة السّجون توفير هاتف عمومي للأسيرات.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »