الباحث المقدسي محمد هلسة: الهدف من إنشاء الاحتلال لكلية تدريب مهني في وادي الجوز تهويدي



 

استعرض الباحث المقدسي محمد هلسة أهداف بلدية الاحتلال في القدس من إنشاء كليةٍ للتدريب المهني في حي وادي الجوز، القريب من سور البلدة القديمة الشمالي، إذ تأتي هذه الخطوة الأولى ضمن مسار تهويدي يهدف لتحقيق ما يسمى بمشروع (وادي السيليكون) التهويدي.

 

وقال هلسة، في تصريح صحفي: "إنّ هذه الخطوات تأتي في إطار المسعى (الإسرائيلي) العام لقلب هذه المدينة إلى مدينة (يهودية) وتغيير معالمها، وجعل كل مظهر عربي إسلامي فيها فسيفساء صغيرة في إطار المدينة اليهودية الكبيرة".

 

وأضاف هلسة: "تنتهج سلطات الاحتلال محورين منذ احتلال المدينة عام 1967 للتعامل مع المدينة للوصول إلى هذا الهدف، المحور الأول هو طرد المقدسيين من خلال القوانين المختلفة والهدم، والمحور الثاني هو الإحلال أي إحلال اليهودي وكل ما له علاقة بهويته المزيفة مكان الهوية العربية الإسلامية للقدس".

 

وأضاف هلسة: "هذا المشروع يأتي في سياق مشروع (وادي السيليكون) والذي طُرح قبل فترة كمشروع اقتصادي استيطاني في منطقة وادي الجوز، وهو أضخم المشاريع الاستيطانية التجارية ويهدد بالقضاء بشكل كامل على الأحياء العربية في القدس، وحرمان مئات المقدسيين من أرزاقهم بعكس الدعوة "الإسرائيلية" التي تأتي تحت ذريعة توفير أماكن عمل جديدة لمئات وآلاف العمال في تلك المنطقة".

 

وحول خطورة هذا المشروع على سكان المنطقة المقدسيين، قال هلسة: "المشروع سيسعى إلى خلق التواصل بين شطري المدينة الشرقي والغربي بحيث تبدو وكأنها نسيج حضري عمراني يهودي واحد، وسيقضي على أكثر من 200 منشأة صناعية في منطقة وادي الجوز وهي المنطقة الصناعية التي يعتاش منها آلاف الفلسطينيين المقدسيين في هذه المدينة، وسيقيد ويحصر الامتداد العمراني المستقبلي للسكان وسيحرمهم من إمكانية التطور والتقدم والتوسع في هذه المنطقة."

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »