الأوساط الأمنية "الإسرائيلية" ..... استنفار وكي وعي بعد (سيف القدس)

تاريخ الإضافة الإثنين 7 آذار 2022 - 8:35 م    عدد الزيارات 453    التعليقات 0    القسم المقاومة الشعبية ، أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، شؤون الاحتلال، تقرير وتحقيق

        


 

موقع مدينة القدس | كشف تقرير للصحافة العبرية عن استعداد واستنفار أمني عال لدى شرطة الاحتلال وأجهزة أمنه، خوفاً من تفجر هبة شعبية في القدس والداخل المحتل.

 

تصعيد مرتقب

 

وبحسب موقع الهدهد للشؤون "الإسرائيلية" فإنّ تقريراً للكاتب "الإسرائيلي" (يوهشوع براينر) نشرته صحيفة (هآرتس) مؤخراً، تناول المداولات والنقاشات بين ضباط شرطة الاحتلال ومخابراته (الشاباك) حول طبيعة التصعيد المرتقب، والمتوقع اندلاعه خلال الـ 3 أشهر المقبلة.

 

ورأى تقرير (هآرتس) أنّ التوتر لا يزال قائماً في القدس والمدن الفلسطينية في الداخل على خلفية الهبة الشعبية المصاحبة لمعركة (سيف القدس)، ويعزز التناظر بين أعياد المسلمين واليهود، خاصة شهر رمضان، من فرص تجدد التصعيد.

 

 

درس (سيف القدس)

 

تناول التقرير تقديرات ضباط شرطة الاحتلال، إذ على الرغم من توقعهم لمحدودية المواجهات خلال التصعيد المقبل، إلا أنّه وكدرس من التقييمات الاستخباراتية الخاطئة العام الماضي، فإن المناقشات الداخلية في جهاز شرطة الاحتلال والمنظومة الأمنية لا تستبعد احتمال انضمام المقاومة الفلسطينية في غزة إلى التصعيد، ما قد يؤدي لتفجر مواجهة شاملة.

 

 

محطات مرتقبة للتصعيد

 

استعرض التقرير أبرز محطات المواجهات المتوقعة خلال هذا العام بدءاً من ذكرى يوم الأرض الفلسطيني في 30آذار/مارس، وبداية شهر رمضان في 2 نيسان/إبريل، إذ تتخوف الأوساط الأمنية "الإسرائيلية" من تفجر مواجهات كبرى في المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة، خلال رمضان.

 

وعلى الصعيد "الإسرائيلي" يأتي يوم عيد "الفصح" في 15 نيسان/إبريل، في الأسبوع الأول من شهر رمضان، وتنظم جماعات "المعبد" اقتحامات كبرى للأقصى فيه، مما قد يؤدي لتفجر مواجهات عنيفة، قد تنتقل إلى مناطق أخرى.

 

بعد ذلك، وبحسب تقرير (هآرتس) سيأتي عيد الفطر والذي سيصادف جزء منه هذا العام عشية يوم ذكرى قتلى جيش الاحتلال (يوم هازيكرون)، وتقدر الأوساط الأمنية "الإسرائيلية" أن يشهد هذا اليوم مواجهات عنيفة في عددِ مما يسمى بـ "المدن المختلطة" كاللد وعكا.

 

لم يغفل التقرير ما يمكن أن يحدث من تصعيد في ذكرى انطلاق معركة (سيف القدس)، وكذلك الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الشاب الفلسطيني موسى حسونة من اللد، والذي يتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية.

 

 

بؤر التصعيد

 

وعن بؤر المواجهة والتصعيد في القدس المحتلة، أشار التقرير إلى 3 مراكز رئيسية في القدس المحتلة، وهي: حي الشيخ جراح، وساحة باب العامود، والمسجد الأقصى.

 

ففي الشيخ جراح لا يزال مستوى التفاعل الشعبي الميداني فيه محصوراً بأهله، وعددٍ من المقدسيين، ولكنه على الرغم من ذلك لا يزال مستمراً عبر المسيرات والوقفات والمواجهات المتكررة.

 

وفي المسجد الأقصى ولغاية هذه اللحظة، لا تبدو هناك بوادر للمواجهة القريبة، ولكن ومنذ بداية هذا العام فإنّ الفعالية للحالة الشعبية في القدس استعادت عافيتها عبر استمرار المشاركة الواسعة في حملة (الفجر العظيم).

 

أما ساحة باب العامود فقد اعتبر تقرير (هآرتس) أنّ سلوك شرطة الاحتلال خلال احتفال الفلسطينيين في الساحة في ذكرى الإسراء والمعراج حافزٌ لإشعال المنطقة، ومما يعزز من فرص بدء تجدد التصعيد في القدس من باب العامود، عملية الطعن الفدائية التي شهدها باب العامود، اليوم.

ضمن "التأسيس المعنوي للمعبد": ما أبرز الطقوس التي يؤديها المستوطنون عند اقتحام الأقصى؟

 الإثنين 4 تموز 2022 - 1:10 م

مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي في القدس - خلفيات وتسميات: مستوطنة (معاليه أدوميم)

 السبت 2 تموز 2022 - 11:47 ص

إطلالة على المشهد المقدسي من1/1/2022 حتى 26/6/2022 القدس بين مطرقة التموضع السياسي الإسرائيلي وسندان استهداف الأقصى والاستيطان واستهداف المجتمع المقدسي

 الجمعة 1 تموز 2022 - 1:31 ص

سرد بصري: مخطط تهويدي للاستيلاء على ملكيات المقدسيين في محيط البلدة القديمة

 الأربعاء 29 حزيران 2022 - 11:39 ص

المرأة الفلسطينية في القدس المحتلة: ضحايا سياسات الاحتلال

 الأحد 26 حزيران 2022 - 3:25 م

الساحة الجنوبية الغربية للأقصى في مهداف التهويد

 الخميس 23 حزيران 2022 - 4:08 م

سرد بصري: الأسرى المقدسيون المعاد اعتقالهم بعد وفاء الأحرار

 الأربعاء 22 حزيران 2022 - 12:58 م

مستوطنات الاحتلال - خلفيات وتسميات: مستوطنة التلة الفرنسية (جفعات شابيرا)

 السبت 18 حزيران 2022 - 11:57 ص

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »