عمّان تحتفي بإشهار أضخم موسوعة صور موثقة للقدس والأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 20 كانون الثاني 2015 - 6:53 م    عدد الزيارات 6533    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة موسوعة، الأردن

        


 شهد مجمع النقابات المهنية الأردنية بالعاصمة عمّان، مساء أمس الإثنين، إشهار مؤلف "المسجد الأقصى - كنوز فلسطين" للكاتب والمؤرخ المقدسي محمد غوشة.
جاء ذلك في حفل أقامته الشعبة المعمارية في نقابة المهندسين الأردنيين ولجنة "مهندسون من أجل القدس النقابية".


وقال غوشة، إن هذا العمل "يعتبر أضخم مؤلف تصويري معماري موثق لمدينة القدس وآثارها الإسلامية".


وأضاف "أن مؤلفه - الذي يصور 145 ألف متر مربع وتمثل مساحة المدينة المقدسة - يمكن من إعمار الآثار والزخارف الإسلامية التي تتعرض للاعتداءات "الإسرائيلية"، بتصويره لأماكنها وتاريخها منذ عهد الخليفة عمر بن الخطاب مروراً بمختلف العهود الإسلامية التي حكمت المدينة وآخرها حكم الدولة العثمانية وما طرأ من عمليات ترميم للمدينة تحت ولاية ووصاية الأردن.


وقال غوشة إن مؤلفه المطبوع في العاصمة الإيطالية روما يقع في ألف صفحة من القطع الكبير ويضم 4 آلاف صورة التقطها بنفسه طيلة الأعوام القليلة الماضية.


وأشار إلى أن عمله يعد أضخم عمل توثيقي مصور عن القدس، ويتناول المسجد الأقصى بمعالمه المعمارية والثقافية والأثرية، والرسوم والزخارف الإسلامية في القدس، وكل حجر وزاوية تاريخية في المدينة المقدسة، لافتاً أن الهدف من دراسته الميدانية الموثقة بالصور تهدف إلى تأريخ المعالم الدينية والزخارف في المدينة في حال تعرضت لأي أذى.


وتناول غوشة في مؤلفه أهمية وتاريخ الزخارف والمنابر في المسجد الأقصى وقباب المسجد وتاريخها وأبواب مدينة القدس وزواياها وزخارفها من باب المغاربة إلى باب السلسلة والسور القبلي الممتد من المسجد الأقصى إلى زاوية السور الجنوبية الشرقية عند مهد عيسى عليه السلام، ورخام صدر المسجد الأقصى وصحن قبة الصخرة المشرفة وباب شرف الأنبياء.


كما يتضمن شرحاً مفصلاً عن مسجد السلطان سليمان القانوني، الذي يعود في نشأته لسنة 1550، والذي يقع في قلب مجموعة تتكون من مقبرة وأربع مدارس ومستشفى وفندق ومئذنة ودكاكين وحمّامات ومدرسة قرآنية وضريح "سنان"، ويمد المجموعة بكاملها نظام تموين بالمياه.


وكذلك يصور المؤلف أعمال الترميم التي قامت بها السلطات الأردنية عام 2006 بصفة الوصاية الهاشمية على المقدسات لمنبر صلاح الدين الأيوبي بعد أن أقدم الإحتلال على حرقه العام 1969، ويصور الترميم الأردني لقبة الصخرة حين استبدلت القبة الخارجية بقبة جديدة من صفائح النحاس المخلوط بالزنك، ومع معالجته بطبقه من الكروم وأخرى من الذهب.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »