كسباً لتعاطف المتطرفين "نتنياهو" يتحضر لتدنيس المسجد الإبراهيمي

تاريخ الإضافة الإثنين 16 شباط 2015 - 7:30 م    عدد الزيارات 7989    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة المسجد الإبراهيمي، الخليل، نتنياهو، تدنيس

        


 في خطوة تصعيدية خطيرة، تدلل على مدى عنصرية وتطرف "بينيامين نتنياهو" الذي لا يألوا جهداً في سبيل كسب تعاطف الشارع اليهودي المتطرف خلال انتخابات الكنيسة المقبلة، حتى لو كان الأمر على حساب مقدسات المسلمين.


فقد أعلن المتطرف "نتيناهو" الرئيس الحالي لحكومة الاحتلال عزمه زيارة المسجد الإبراهيمي في الخليل بالضفة الغربية، غير مكترث لما تشكله تلك الزيارة من تدنيس لمقدسات المسلمين.


نتنياهو الذي لا يرى الآن أمامه سوى صناديق الانتخابات المزمع عقدها مطلع مارس القادم، سيزور خلال جولته المشؤومة أحد الكنس اليهودية المقامة في "مغارة المكفيلا" والتي تعد مركزاً للغلاة المتطرفين من اليهود، في محاولة منه لارضائهم.


فيما قالت صحيفة " يديعوت أحرنوت" العبرية أن الزيارة تأتي في إطار المنافسة بين حزب الليكود الذي يتزعمه “نتنياهو”، وحزب “البيت اليهودي” بزعامة “نفتالي بينيت”، على أصوات المتدينين.


وأضافة الصحيفة العبرية أن رئيس وزراء الاحتلال سيقوم أيضاً بجولة في الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون"، وذلك استمرارًا لزيارته إلى مستوطنة "عيلي" معقل المتدينين القوميين، الأسبوع الماضي.


ومن جانبه حذّر مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، من عواقب زيارته للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل الشهر المقبل، معتبراً تلك الزيارة اقتحاماً ولعباً بالنار، كون المنطقة كلها مهيأة للانفجار.

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »