بيان صادر عن الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 كانون الثاني 2021 - 6:08 م    عدد الزيارات 360    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس

        


بيان صادر عن الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة

 

بيت المقدس – فلسطين

 

 

تمهيدات لمخططات رهيبة 

 

 

إن ما تقوم به سلطات الاحتلال في هذه الأيام من مسح شامل لباحات المسجد الأقصى المبارك، هو استباحة للأقصى وانتهاكٌ وفرض سيادة عليه .... دون علم أو موافقة من دائرة الأوقاف الإسلامية. 

 

إن هذا المسح الذي تقوم به سلطات الاحتلال يُعد تمهيداً لتنفيذ مخططات رهيبة تستهدف وضع اليد على أجزاء من المسجد الأقصى المبارك. 

 

إزاء ذلك فإن الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة في القدس توضحان ما يأتي: 

 

1. إن المسجد الأقصى المبارك هو كل ما دار عليه السور فيشمل (المسجد الأمامي ومسجد قبة الصخرة المشرفة والمصلى المرواني ومصلى باب الرحمة ومصلى البراق وحائط البراق واللواوين والأروقة والمساطب والممرات والجدران والأبواب الخارجية وسائر المرافق). 

2. لقد سبق أن حذرنا مراراً من هذه المخططات والعدوانية، وأن الاحتلال لم يُخفِ أطماعه في المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى بما في ذلك باب الرحمة. 

3. نحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي مس بالأقصى. 

4. على المسلمين – جميع المسلمين- حكومات ٍ وشعوباً أن يتحملوا المسؤولية فالأقصى أمانة في أعناقهم.

5. نرفض الحفريات التي تقوم بها سلطات الاحتلال بساحة البراق، فهذه الحفريات تمثل اعتداءً على الوقف الإسلامي وهي تدمير للآثار الإسلامية وطمس للوجه الحضاري الإسلامي في المنطقة. 

 

اللهم بلغت فاللهم فاشهد

 

(وَٱللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰٓ أَمۡرِهِۦ وَلَٰكِنَّ أَكۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا يَعۡلَمُونَ) – سورة يوسف الآية 21

 

(وَسَيَعۡلَمُ ٱلَّذِينَ ظَلَمُوٓاْ أَيَّ مُنقَلَبٖ يَنقَلِبُونَ) – سورة الشعراء 227

 

 

هيئة العلماء والدعاة بيت المقدس 

 

يوم الأربعاء في 29/جمادى الأولى/1442 وفق: 13/1/2021

 

براءة درزي

في باب العامود.. الشرطة أصل الورطة أيضًا!

الإثنين 19 نيسان 2021 - 9:13 م

شهدت منطقة باب العامود منذ بداية شهر رمضان مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان المقدسيين يعمل فيها الاحتلال على استخدام العنف ضدّ المقدسيين لإجبارهم على مغادرة المكان الذي يمثّل نقطة التقاء وميدان اجتما… تتمة »

زياد ابحيص

باب العامود والنقد الانتحاري

الأحد 18 نيسان 2021 - 9:52 م

 بعد هبة باب الأسباط عام 2017 أدرك المحتل بالتجربة مدى خطورة التجمهر الشعبي وما يمكن أن يفرضه عليه من تراجع. هذا قاده إلى التفكير في إعادة هندسة الحيز المفتوح للتجمع في محيط البلدة القديمة، فوضع تحت م… تتمة »