قوات الاحتلال تحوّل بلدة عقربا إلى ثكنة عسكرية

الاحتلال يواصل مداهمة البلدات في محيط موقع عملية حاجز زعترة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 4 أيار 2021 - 4:03 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار فلسطينية، انتفاضة ومقاومة

        


 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ حملات عسكرية واسعة في بلدة عقربا، جنوب شرقي نابلس، شمالي الضفة الغربية المحتلة، في مسعىً منها للوصول إلى منفذ عملية إطلاق النار الفدائية على حاجز زعترة قبل يومين.

 

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزاتٍ عسكريةٍ كبيرةٍ إلى وسط البلدة، وفرضت منع التجول في حي بني جابر، ومنع خروج المواطنين من منازلهم.

 

وحوّلت قوات الاحتلال، ومعها ضباط من جهاز (الشاباك)، أحد المنازل في الحي إلى ثكنة عسكرية ومركز للتحقيق الميداني مع المواطنين الفلسطينيين، بعد احتجاز سكان المنزل في غرفة واحدة.

 

فيما أظهرت بعض الصور التي تناقلها النشطاء الفلسطينيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً لاقتحام قوة خاصة من جيش الاحتلال لأحد المساجد في بلدة عقربا، في ظل حملات التفتيش والعقاب الجماعي، الذي تشهده البلدة.

 

وتقوم قوات الاحتلال بعمليات دهم من منزل لآخر، ويتم خلالها تفتيش المنازل وتخريب محتوياتها، والاعتداء بالضرب على بعض سكانها.

 

ودارت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المعدني وقنابل الغاز السام.

 

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت البلدة في الثانية فجراً، وداهمت عدة منازل واستجوبت سكانها، كما صادرت المركبة التي يشتبه أنها استخدمت في عملية زعترة، والتي أحرقها أهالي عقربا أمس قبل وصول الاحتلال إليها.

 

وأغلقت قوات الاحتلال مداخل وطُرق بلدات: عورتا وعقربا ومجدل وبيتا وأوصرين، شرق نابلس، ومنعت خروج ودخول المواطنين إليها.

 

أما بلدة ترمسعيا، شمال رام الله فقد شنت وحدات جيش الاحتلال مداهماتٍ عليها من ساعات الفجر، وتم اعتقال أحد المواطنين، ونجله من عائلة الشلبي من البلدة، ومن ثم تم اقتيادهم لجهة مجهولة.

 

وبحسب شهود عيان فإنّ مداهمة الاحتلال لترمسعيا، قد سبقتها مداهمة أجهزة أمن سلطة أوسلو للبلدة.

 

ويواصل الاحتلال إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى عقربا والبلدات المجاورة، ومنها بيتا، وأودلا، وأوصرين، وعورتا، ومجدل بني فاضل.

د.أسامة الأشقر

عيد الجرمق... بماذا كانوا يحتفلون!

الأحد 2 أيار 2021 - 11:45 ص

 الحاخام شمعون بار يوحاي أو شمعون باركوبا الذي يزعمون أن ضريحه في هذا الجبل الفلسطيني هو الرمز الذي كان المتدينون اليهود يحجون إليه في تجمّعهم الضخم الذي أودَى بحياة العشرات منهم في تدافعٍ مجنون على أ… تتمة »

براءة درزي

في باب العامود.. الشرطة أصل الورطة أيضًا!

الإثنين 19 نيسان 2021 - 9:13 م

شهدت منطقة باب العامود منذ بداية شهر رمضان مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان المقدسيين يعمل فيها الاحتلال على استخدام العنف ضدّ المقدسيين لإجبارهم على مغادرة المكان الذي يمثّل نقطة التقاء وميدان اجتما… تتمة »