محمد ... ابن الشهيد رائد مسك ينجح بالثانوية العامة بنتيجة 93.3%

تاريخ الإضافة السبت 30 تموز 2022 - 1:56 م    التعليقات 0    القسم شهداء ، أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس، أخبار فلسطينية

        


 

لا يغيب الشهداء وعائلاتهم عن أي مشهد من مشاهد الفرح والترح، والحياة اليومية، في الشارع الفلسطيني.

 

وتحضر عائلات الشهداء مذكرةً بمن قدموا أرواحهم من أجل فلسطين والقدس والأقصى والأسرى.

 

اليوم، ومع الإعلان عن نتائج الثانوية العامة، برز أبناء الشهداء بإنجازاتهم سائرين على دروب أباءهم.

 

ومن هؤلاء، محمد، ابن الشهيد رائد مسك، من مدينة الخليل، والذي استشهد في 19/8/2003، بعد أن نفذ عملية نوعية فجر خلالها نفسه بحافلةٍ للمستوطنين تقل عدداً من مقتحمي الأقصى، وسط القدس المحتلة، ما أدى لمقتل ما يزيد عن 20 مستوطنا وإصابة 150 آخرين.

 

وفي تلك الأيام، كانت زوجته أم مؤمن حامل بابنهم "محمد رائد"، الذي ولد بعد 4 أشهر من استشهاد أبيه، فتربى في بيت جده وفي أحضان والدته.

 

وعلى خطى أبيه سار محمد فحفظ القرآن كاملاً، وتميز في مدرسته منذ صغره بإلقاء الشعر والتفوق في الدراسة ودخل الفرع العلمي كما كان والده.

 

تفوق، توج بنتيجة "محمد رائد" في الثانوية العامة وحصوله على 93.3% في الفرع العلمي.

 

وقال محمد رائد إنّ تفوقه يجب أن يليق بالشهداء، مهدياً نجاحه لروح والده الشهيد، ولجده ووالدته اللذان ربياه ووفرا له الدعم طوال فترة الدراسة.

 

كما بعث محمد بإهداء خاص للأسرى نسيم الزعتري، ووجدى الزعتري، وعبد الله الشرباتي الذين ساعدوا والده في تنفيذ عمليته الاستشهادية.

 

وعمّت أجواء الفرح منزل عائلة الشهيد مسك في منطقة دويربان بالخليل، وتزينت جدرانه بصور الشهيد رائد.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »