تقديرات أمنية وحالة تأهب وبلاغات كاذبة .... حالة من التخلخل الأمني الإسرائيلي بعد عملية القدس المزدوجة

تاريخ الإضافة الخميس 24 تشرين الثاني 2022 - 9:29 ص    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، انتفاضة ومقاومة، شؤون الاحتلال

        


 

أشارت تقديرات أمنية "إسرائيلية" لا زالت تحت المراجعة، إلى أنّ مجموعة من الفلسطينيين قد تكون من  نفذت الهجوم المزدوج بالعبوات الناسفة أمس في القدس المحتلة. 

 

 

 

ووفقًا لموقع "واي نت" العبري، فإنّ هناك تقديرات أمنية تشير إلى أنّ المجموعة عملت بدون توجيه خارجي أو من خلال عمل منظم كبير، رغم أنّ المجموعة رصدت مكاني العملية لمدة طويلة. 

 

 

ويشتبه أنّ المنفذين صوروا مقاطع فيديو للمكان قبيل عملية التفجير تظهر وجود أكبر عدد ممكن من المستوطنين "الإسرائيليين"، ثم قرروا وضع العبوة الناسفة وبتفجير الأولى من مكان بعيد.

 

 

ووفقًا للتحقيقات الأولية، فإنّ هذه عبوات صغيرة نسبيًا ومعظم الإصابات ناتجة عن المسامير والمواد المعدنية التي كانت بداخلها والتي تناثرت لمسافة قصيرة وأصابت أقرب الأشخاص إليها.

 

 

 

ولا يزال التحقيق جارياً في احتمال أن تكون المجموعة الفدائية التي نفذت عمليات التفجير في القدس تضم فلسطينيين من الضفة الغربية، بدون استبعاد أن تكون الخلية من المقدسيين، وتحديداً من مخيمي شعفاط وقلنديا، 

 

 

وأشار الموقع إلى أنّه لم يكن هناك تحذير استخباراتي مسبق، ولكن هناك تقييمات عامة حول احتمالية تنفيذ هجمات بالعبوات الناسفة.

 

 

وقال ضابط في شرطة الاحتلال إنّه كان يتوفر معلومات استخباراتية حول احتمال وقوع مثل هذا الحدث لكن بدون معلومات مركزة ومفصلة، ويبدو أنّ العملية نفذت من خلية منظمة وليس عفوية وتجري عملية واسعة لملاحقة المنفذين.

 

 

ورفعت شرطة الاحتلال حالة التأهب إلى المستوى 3 قبل الأعلى، خوفًا من أي هجمات مماثلة وللوصول للمنفذين.

 

 

ومنذ رفع حالة التأهب تم وصول أكثر من 60 بلاغًا بوجود أجسام مشبوهة لشرطة الاحتلال الإسرائيلي في القدس. 

 

 

 

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »