برعاية الحملة الاهلية لاحتفالية القدس‎

نقابة المهندسين الأردنيين و ملتقى القدس الثقافي يكرمون الفائزين بالمسابقة المقدسية لطلبة المدارس والجامعات

تاريخ الإضافة الإثنين 18 أيار 2009 - 12:07 م    عدد الزيارات 2978    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


بتنظيم من لجنة "مهندسون من أجل القدس" وملتقى القدس الثقافي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في الأردن وبرعاية الحملة الأهلية لاحتفالية القدس أعلنت نقابة المهندسين الأردنيين  وملتقى القدس الثقافي إنهما ستعقدان في 20 الشهر الجاري احتفاليتها المتعلقة بتكريم الفائزين بالمسابقة المقدسية لطلبة المدارس والجامعات وذلك برعاية وزير التربية والتعليم الأردني الدكتور تيسير النعيمي.

 

وقال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس عبد الله عبيدات إن نتائج المسابقة التي أقامتها لجنة (مهندسون لأجل القدس) التابعة للنقابة ووزارة التربية والتعليم وملتقى القدس الثقافي أقرت من قبل اللجان التحكيمية ووزارة التربية والتعليم مشيراً إلى أن المسابقة أطلقت قبل شهرين بهدف تعريف طلاب المدارس والجامعات بالمخاطر التي تتعرض لها القدس المحتلة بمقدساتها الإسلامية والمسيحية ولزيادة اطلاعهم على المدينة المقدسة.

 

وأوضح عبيدات أن النقابة وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وملتقى القدس الثقافي شكلت لجان تحكيم مختصة أشرفت على كافة فعاليات المسابقة من الشعر والقصة والرسم والأنشودة والمسرح حيث تلقت الجهات المعنية خلال مدة المسابقة أكثر من 2000 مشاركة من طلاب المدارس والجامعات.

 

وقال في تصريح صحفي أمس إن اللجان المختصة، وبعد انتهائها من تحكيم جميع المشاركات أعلنت أسماء الفائزين في كافة المجالات التي أتيح فيها المشاركة.

 

وقال إن المدارس الخاصة حصلت على حصة الأسد في جوائزها البالغة 11350 ديناراً، حيث حصلت الطالبة أسيل الزغول على المركز الأول في مجال أفضل قصة من الصف السابع إلى العاشر فيما كان المركز الثاني من نصيب دانا فؤاد النصير، وحصل على المركز الثالث مناصفة سلام سفيان عبندة وأمان عبد السلام الحلبي.

 

وأما جائزة أفضل قصة للصف الأول والثاني الثانوي فحازت عليها كل من دانيا عدنان السبول ودعاء أحمد القريوتي ، وحاز على المركز الثالث أماني محمد سالم بني خلف ، وفي جائزة أفضل قصيدة أدبية من الثامن إلى الثاني ثانوي حاز على المركز الأول حسين نور الدين قاسم والمركز الثاني عبيدة محمود خليل محمد والمركز الثالث هالة مفيد عبد العادل.

 

وفي مجال البحث العلمي حصل على جائزة أفضل بحث علمي من الصف العاشر إلى الثاني الثانوي حمزة جمال الجبوري والمركز الثاني كل من أبرار البرغوثي وإيناس محفوظ أبو زنط وفرح علي العجايب والمركز الثالث محمد أبو ريش.

 

وفي جائزة أفضل عمل مسرحي حازت مدرسة النظم الحديثة على جائزتها ومقدارها 1750 ديناراً فيما حاز على المركز الثاني مدارس الكلية العلمية الإسلامية ومقدارها 1500 ديناراً فيما حاز على المركز الثالث مدارس الاتحاد الثانوية وجائزتها 1000 ديناراً.

 

وفي جائزة أفضل أنشودة مقدسية للذكور حاز على المركز الأول أحمد حوا والمركز الثاني كل من محمد أبو كيوان، وضياء الزميلي، وأيمن العيسى فيما حل في المركز الثالث مناصفة عمر اللحام ومحمد الملع، وفي نفس المجال للإناث حازت على المركز الأول رهف توفيق الصباح وفي المركز الثاني رانية أبو غزالة وفي المركز الثالث طالبات مدارس ابن رشد العلمية.

 

وفي مجال أفضل عمل فني في مجال الرسم من الصف الأول إلى الصف السادس تمكنت آية ياسر أبو هلالة من الحصول على المرتبة الأولى والمرتبة الثانية حنان حازم سعد والثالثة مناصفة دانا محمد صالح أبو ربيعة وهالا أدهم عبد الرزاق بدر بينما ذهبت جائزة أفضل عمل فني رسم من الصف السابع إلى الصف الثاني الثانوي إلى روان عبد العظيم العثمان التي حلت بالمرتبة الأولى فيما حل عمار موفق علي الحيص وآية صلاح الشرباتي في المرتبة الثانية مناصفة وفي المرتبة الثالثة حل مناصفة كل من آية سعدي عبد العزيز و قاسم عساف.

 

وفي مسابقة أفضل عمل مجسم حاز الطالب محمد أحمد إسحاق سيتو على المرتبة الأولى والمرتبة الثانية سارة السامرائي.

 

وفيما يتعلق بمسابقة طلبة الجامعات التي تصل قيمة جوائزها قرابة 9 آلاف دينار حاز على المركز الأول في مجال القصة همام خالد يحيى من الجامعة الأردنية فيما حل ثانياً آيات محمد عبد الكريم سالم وحل ثالثاً آلاء أنور جمال حمدان.

 

وفي مجال القصيدة الأدبية حاز همام خالد يحيى على المركز الأول وحل ثانياً إبراهيم ذيب شحادة وثالثاً أسامة غاوجي ، وفيما يتعلق بالبحث العلمي تم حجب جائزة المركز الأول بقيمة 1000 دينار فيما حاز على المركز الثاني سندس شريف الغزاوي والمركز الثالث عرين ممدوح محمد عكارة. وفي مجال الخطابة تم حجب جائزتي المركزين الأول والثاني ، فيما حاز على المركز الثالث الطالب مجاهد صالح .

 

وفي مجال أفضل عمل فني حاز عثمان جميل مشاورة على جائزة المركز الأول فيما حاز على المركز الثاني شروق كمال بشناق والثالث كلارا وليم زهران فيما ذهبت جائزة أفضل مجسم هندسي وقيمتها 1500 دينار للطالب محمد الباشا.

 

وأوضح مدير دائرة النشاطات الفنية والثقافية في وزارة التربية والتعليم، رئيس لجنة التحكيم في المسابقة الدكتور هاني الجراح أن المسابقة المقدسية تجربة مميزة في احتفالية المملكة بالقدس كعاصمة للثقافة العربية.

 

وأشار إلى التعاون المتميز بين وزارة التربية والتعليم ونقابة المهندسين وملتقى القدس الثقافي التي أثمرت عن تنظيم ومشاركة كبيرة وفاعلة.

 

واعتبر الجراح أن المشاركة الكبيرة تدل على مدى تعلق الشباب بالقدس خاصة وأن المسابقة وجهت بالتحديد لفئة الشباب في المدارس والجامعات، مبيناً أن هذا يدل على وعي كبير.

 

كما وصف غالبية المشاركات التي سلمت للمشاركة في المسابقة بالمتميزة والتي تدل على إبداع كبير ورغبة من مقدميها بالمساهمة والانتصار لعروبة القدس


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

القدس.. يحبّها رسول الله وتحبّه

الأربعاء 28 تشرين الأول 2020 - 7:40 م

إلى بيت المقدس عُرج برسول الله من المسجد الحرام، ومن بيت المقدس أسري به عليه السلام، فكانت القدس نافذة الأرض إلى العلا وتاريخ الأرض المتّصل بالسماء وبرسالة خاتم الأنبياء. في بيت المقدس صلّى عليه السلا… تتمة »

هشام يعقوب

من عزلتي في الكورونا

الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020 - 5:39 م

مريض كورونا يُناجي الأسير ماهر الأخرس الذي يخوض إضرابًا عن الطعام لنيلِ حريتِه منذ نحو 80 يومًاكانتْ صورتُك هي الأكثر التصاقًا بمخيّلتي وأنا أقاسي أوجاعًا محمولةً جرّاء الكورونا.ماهر...ماهر، هل تسمعني… تتمة »