حاجز القتل


تاريخ الإضافة الخميس 25 حزيران 2020 - 1:25 م    عدد الزيارات 449    القسم أنفوغراف وبطاقات

        



في وادي النار، وبالقرب من السواحرة الشرقية، يقبع حاجز الكونتير، عازلاً القدس عن باديتها الشرقية، وفي جنباته يقبع الموت الذي ينتظر كل فلسطيني يمر به، ومعظم الشهداء الذين سقطوا على الحاجز خلال العامين هم من أهالي أبو ديس والعيزرية، والتجمعات البدوية، شرق القدس.


لن يتوقف القتل إلا باقتلاع الحاجز ومن فيه من جذوره، ولكم في حاجز أبو هولي عبرة وذكرى! 


#حاجز_القتل

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »