لماذا الأقصى في قلبِ عاصفةِ التطبيعِ، ولماذا المُطَبِّع يُعَدُّ مُقتَحِمًا وليس زائرًا؟


تاريخ الإضافة الثلاثاء 1 كانون الأول 2020 - 1:06 م    عدد الزيارات 2092    التحميلات 287    القسم أوراق بحثية

        


 

ورقةَ سياساتٍ توجيهيّة تتضمّن عشرةَ أسئلةٍ معَ إجاباتِها المبسّطة، توضِّحُ "لماذا المسجدُ الأقصى في قلبِ عاصفةِ التطبيعِ، ولماذا المُطَبِّع يُعَدُّ مُقتَحِمًا وليس زائرًا؟
تشرح بإيجاز نظرةَ "صفقة القرن" واتفاق "أبراهام" لتطبيع العلاقات بين الاحتلال الإسرائيليّ، والإمارات، والبحرين، تجاه المسجد الأقصى، وتبين أنهما تزوِّران الحقائق، وتتبنيان الرواية اليهودية المتعلقة بالأقصى، ومطالب المستوطنين اليهود باقتحامها، وإقامة الصلوات والشعائر فيه. وتوضح  أنّ كلَّ من يدخل المسجد الأقصى وَفق اتفاق "أبراهام" يُعدُّ مقتحمًا، وليس زائرًا، يشبهُ المقتحمين المستوطنين؛ لأنه يدخل على أساس اتفاقٍ ينسفُ حصريةَ الحقَّ العربيّ والإسلاميّ في المسجد.

 

إعداد: هشام يعقوب

رئيس قسم الأبحاث والمعلومات في مؤسسة القدس الدوليّة

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »