نشرة موقع مدينة القدس (2 – 16 تموز 2021)


تاريخ الإضافة الثلاثاء 20 تموز 2021 - 12:41 ص    عدد الزيارات 324    التحميلات 23    القسم نشرة موقع القدس الأسبوعية

        


 

جمع وإعداد: كمال الجعبري 

 

الأخبار:

· الإفراج عن الطفل المقدسي محمد السيوري ويحكم عليه بالحبس المنزلي 9 أشهر:

 

أفرجت سلطات الاحتلال، أمس الخميس، عن الطفل المقدسي محمد إحسان السيوري من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بشرط الحبس المنزلي 9 أشهر في بلدة صور باهر، بعيداً عن منزله، ودفع غرامة مالية قيمتها 7000 شيكل، ويذكر بأنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت محمد السيوري قبل ما يقرب شهر من أمام مدرسته في بلدة سلوان، وأنضى السيوري شهراً من الاعتقال في معتقل المسكوبية سيئ السمعة، متعرضاً لمختلف ظروف تحقيق (الشاباك) السيئة.

 

 

· شرطة الاحتلال تصادر سيارة الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة:

 

صادرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، سيارة الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة، بينما كان يقودها في منطقة باب الساهرة، أحد أبواب البلدة القديمة في القدس، وكانت بصحبته زوجته وأحد أطفاله، وذكرت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أنّه ورغم ارتفاع درجة حرارة الطقس إلّا أنّ عناصر شرطة الاحتلال أصروا على مصادرة السيارة وإنزال زوجته وطفله في الشارع، في الوقت نفسه، سلّمت شرطة الاحتلال، المحرر الجعبة، كتاب استدعاء للتحقيق معه يوم غد في مركز اعتقال المسكوبية غربي القدس المحتلة.

 

 

· فخري أبو دياب: القدس أرض إسلامية وقفية ولا يمكن التنازل عنها، وحي سلوان أول وقف إسلامي يسجل خارج الجزيرة العربية:

 

أكد الناطق باسم أهالي حي سلوان في القدس المحتلة فخري أبو دياب أنّ معركة (سيف القدس) والحراك الشعبي والدفاع المستميت عن القدس منع هدم عشرات المنازل في حي سلوان جنوبي المسجد الأقصى، وقال أبو دياب أنّه لو لم يكن الحراك الشعبي والدفاع المستميت عن المنازل لكان الاحتلال قد هدم عشرات المنازل، وأضاف أنّ فشل الاحتلال في معركة سيف القدس والصمود والثبات والتحدي الشعبي على الأرض هو الذي أجبر الاحتلال حتى اللحظة على وقف هدم منازل حي سلوان.

 

 

· خالد زبارقة: تنظيم سري مكون من شخصيات متنفذة يقف خلف تسريب العقارات في القدس:

 

قال المختص في شؤون القدس المحامي خالد زبارقة أنّ تنظيماً سرياً مكوناً من شخصيات متنفذة يقف خلف عمليات تسريب المنازل والمباني للجمعيات الاستيطانية في القدس المحتلة، وأكد خالد زبارقة على ضرورة الكشف عن ذلك التنظيم بكل مكوناته، أعضائه، وارتباطاته المحلية والدولية، كمحطة أولى للتصدي لعمليات التسريب، ودعا زبارقة للتعامل مع أصل المشكلة، وليس فقط مع أعراضها، محذراً من خطورة عدم التحقيق الجدي في عمليات التسريب كما جرى في السنوات الأخيرة، واعتبر زبارقة في منشور على صفحته في (الفيسبوك) أنّ غياب المرجعية الدينية والسياسية والاجتماعية ساهم في ترهل المجتمع وأفسح المجال للتنظيم السري لإتمام مزيد من الصفقات.

 

 

· شباب العيساوية يستهدفون سيارات المستوطنين بالقرب من البلدة:

 

ذكرت مصادر عبرية، أمس السبت، أنّ شباناَ استهدفوا، أول أمس، أحد الشوارع التي يستخدمها المستوطنون الإسرائيليون قرب بلدة العيساوية وسط القدس المحتلة، بالزجاجات الحارقة (قنابل مولوتوف)، والألعاب النارية، واستهدف الشبان المقدسيون بالزجاجات الحارقة (المولوتوف) والمفرقعات سيارات وحافلات المستوطنين المتوجهة من مستوطنات الاحتلال، غرب القدس المحتلة، إلى منطقة الجامعة العبرية، في تطورٍ نوعيٍ في مسار المقاومة الشعبية في العيساوية.

 

 

· مركز معلومات وادي حلوة يوضح كيفية تسريب المدعو وليد عطعوط للعقار في سلوان:

 

سربت بعد منتصف ليلة الجمعة، شقة سكنية في حي وادي حلوة في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك، لجمعية العاد الاستيطانية، وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، أنّ أكثر من 20 مستوطناً سيطروا بحماية ومساندة الشرطة، على عقار مؤلف من شقة ومخازن وقطعة أرض واضافة بناء قيد الإنشاء، في حي وادي حلوة، بعد تسريبها من قبل مالكها المدعو وليد أحمد عطعوط، وأضاف المركز أنّ المستوطنين والعمال، قاموا بتحطيم أقفال الشقة التي وضعت من قبل شبان الحي قبل عدة ساعات من دخولهم إليها، "بعد ورد معلومات عن تسريب العقار وهروب مالكه من المكان"، ثم قام المستوطنون بوضع كاميرات مراقبة وحمايات للنوافذ والجدران، وغيروا الأقفال، كما أخرجوا بعض محتويات الشقة الى الساحة الخارجية.

 

 

· محكمة الاحتلال تحكم على الأسيرة المقدسية ياسمين جابر بالسجن لمدة 30 شهر:

 

قضت محكمة الاحتلال المركزية في القدس المحتلة، أمس الأحد، بالسجن الفعلي لمدة 30 شهراً على الأسيرة المقدسية ياسمين جابر، البالغ من العمر 26 عاماً، وهي من أهل البلدة القديمة، بزعم التواصل مع منظمة "إرهابية" والاتصال ب"عميل أجنبي"، وبحسب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، أمجد أبو عصب، فإنّ قاضي محكمة الاحتلال قد أصدر قراراً جائراً بحق الأسيرة جابر، واعتقلت الأسيرة جابر في شهر آب/ أغسطس الماضي عقب مداهمة منزلها في البلدة القديمة بالقدس، ووجهت لها لائحة اتهام تتضمن "التواصل مع حزب الله اللبنانية والاتصال بعميل خارجي"، حسب مزاعم النيابة العامة "الإسرائيلية".

 

 

· حمار جبل المكبر يشغل قيادة حرس حدود الاحتلال الإسرائيلي:

 

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لعناصر قوات حرس حدود الاحتلال الإسرائيلي وهم يقتادون، أول من أمس السبت، حماراً في حي جبل المكبر جنوب شرق مدينة ‎القدس، وقال ناشطون فلسطينيون أنّ الحمار شارك في "أعمال عدائية ضد" الاحتلال، في تصريحات يبدو أنها جاءت كدعابة.

 

 

· اندلاع مواجهات مع الاحتلال في بئر أيوب جنوب سلوان (شباب سلوان يحرقون عمود كاميرات مراقبة للاحتلال):

 

اندلعت، مساء أمس الاثنين، مواجهات بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سلوان، وسط القدس المحتلة، بعد اقتحامها حي بئر أيوب، ومداهمة خيمة الاعتصام في البلدة، وبحسب شهود عيان، فإنّ قوات الاحتلال اقتحمت بلدة سلوان وداهمت خيمة الاعتصام، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان والمواطنين وجنود الاحتلال الذين قاموا بإطلاق الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية صوب الشبان والمنازل، وتزامناً مع تلك المواجهات تمكن شبان الحي من إحراق عامود كاميرات تابع للاحتلال في حي بئر أيوب بسلوان.

 

 

· أطفال القدس يسيجون أجسادهم دفاعاً عن المسجد الأقصى:

 

نظمت مجموعة من أطفال القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، 6 تموز/يوليو 2021، سلسلة بشرية بتشابك الأيادي، لمنع المستوطنين الإسرائيليين المقتحمين للمسجد الأقصى من الصعود إلى مصلى قبة الصخرة المشرفة في المسجد الأقصى المبارك، ولجأ المستوطنون في الآونة الأخيرة الى مثل هذه المحاولات التي تزيد من حالات الغضب والغليان الشعبي بين المصلين وفي القدس المحتلة، وتستفز مشاعر ملايين العرب والمسلمين، ويعيد مشهد الأطفال المقدسيين في المسجد الأقصى صباح اليوم ذكريات تصاعد حالة الرباط دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك بين عامي 2011 و2013، وما بعد ذلك.

 

 

· الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق وزير القدس الأسبق خالد أبو عرفة:

 

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، الاعتقال الإداري لوزير القدس الأسبق، الأسير خالد أبو عرفة المُبعد عن القدس للمرة الثالثة 4 أشهر، وهذه المرة الثانية التي يتم فيها تجديد الحبس الإداري بحق خالد أبو عرفة، فبتاريخ 3 أذار/مارس 2021، جددت محكمة الاحتلال الاعتقال الإداري بحق أبو عرفة 4 أشهر للمرة الثانية، واعتقل الاحتلال الوزير أبو عرفة بتاريخ 11 تشرين أول/ديسمبر 2020، بعد استدعائه للتحقيق في معتقل (عوفر) قرب رام الله.

 

 

· العشرات من الفلسطينيين يؤدون صلاتي المغرب والعشاء في خيمة التضامن في حي البستان:

 

أدى متضامنون من القدس، وفلسطينيو الداخل المحتل، وعدد كبير من أهالي سلوان، مساء أمس الثلاثاء، صلاتي المغرب والعشاء، في خيمة التضامن في حي البستان وسط بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في القدس المحتلة، وكانت عصاباتٌ من المستوطنين الإسرائيليين قد اقتحمت الحي أمس وتحرشت بأهله ووجهت لهم الشتائم، وكل ذلك بحراسة قوات الاحتلال الإسرائيلي، وتهدد سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم حوالي 16 منشأةً في حي البستان، متذرعةً بذلك بقانون (كمنينتس) العنصري.

 

 

· مسؤول لدى الاحتلال: 70 حريقاً اندلعت في مستوطنات شمال الضفة والأغوار:

 

ذكر مسؤول مستوطنات شمال الضفة الغربية (يوسي داغان) أنّ مستوطنات شمال فلسطين المحتلة قد تعرضت خلال الأشهر ال 3 الماضية لعشرات الحرائق والتي أضرمها فلسطينيون، ضمن فعاليات المقاومة الشعبية. وجاء ذلك على لسان (داغان) في حديث للقناة السابعة العبرية، وذكر بأنّ مناطق شمال الضفة بما فيها الأغوار الشمالية قد شهدت اندلاع أكثر من 70 حريق خلال الثلاثة أشهر الماضية متسببة بأضرار قدرت بعشرات الملايين من الشواكل، ونقل عن أحد طواقم الطوارئ في مستوطنة (إيتمار) جنوبي شرق نابلس بأن الكثير من الحرائق تتم ايام السبت وهو يوم العطلة لدى اليهود، وقال عنصر طواقم الطوارئ "الإسرائيلية": هناك من يحاول طردنا من هنا ولذلك فهو يمارس سياسة الارض المحروقة، هنالك الكثير من الحرائق السبت مقارنة ببقية ايام الاسبوع.

 

 

· عصابات المستوطنين تعتدي على مسجد حسن بيك في يافا:

 

اعتدى مستوطنون إسرائيليون قبيل صلاة فجر، اليوم الخميس، 8 تموز/يوليو 2021، على مسجد حسن بيك في مدينة يافا في الداخل الفلسطيني المحتل، وحطموا بعض نوافذ المسجد، وأظهر شريط فيديو بثه إمام المسجد، الشيخ أحمد أبو عجوة، آثار الاعتداء وحطام بعض النوافذ والزجاج المتناثر على سجاد المسجد، ويذكر بأنّ مسجد حسن بيك المقام في حي المنشية، وسط يافا، قد تعرض لعدة اعتداءات عنصرية من قبل بعض عصابات المستوطنين المتطرفين، لكن دون أن تقوم قوات الاحتلال بتنفيذ اعتقالات أو تقديم لوائح اتهام ضد الجناة.

 

 

· الاحتلال يخطط لإبعاد 4 أسرى مقدسيين سابقين ونشطاء عن المدينة المحتلة:

 

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، ظهر اليوم الخميس، 8 تموز/يوليو 2021، أربعة أسرى مقدسيين محررين، قرارات عسكرية تشير إلى نية الاحتلال إبعادهم عن مدينة القدس المحتلة لفترة تتراوح بين 3 و6 أشهر، بزعم أنّ لدى أجهزة أمن الاحتلال معلومات حساسة بأنهم يشكلون خطرا على أمن الكيان الصهيوني في القدس، وأمهلت سلطات الاحتلال المحررين الأربعة 72 ساعة للاعتراض لدى ما يسمى "بقيادة الجبهة الداخلية"، وشملت القرارات كلاً: يعقوب أبو عصب، وماجد الجعبة، وناصر الهدمي، وسليم الجعبة.

 

 

· زوجة الأسير منتصر الشلبي:" منتصر بطل.. قهرهم":

 

أكدت أم إياد الشلبي زوجة الأسير منتصر الشلبي، أنّ تفجير المنزل وتدميره لن ينال من عزيمة العائلة التي ستبقى صادمة في وجه الاحتلال، وقالت الشلبي بعد تفجير منزل العائلة وهدمه في قرية ترمسعيا برام الله في عملية استمرت لأكثر من 7 ساعات، أنّ زوجها وأطفالها وبيتها فداء للقدس والأقصى وفلسطين، وأوضحت أم إياد أنّ سياسة تفجير المنازل هي سياسة عقاب جماعي مرفوضة في كل دول العالم وشرائعه ومواثيقه الإنسانية، وأضافت الشلبي:" هذا البيت ما هو إلا اسمنت وحجارة، الهمة أصلب من الفولاذ، والعزيمة لم ولن تلين، إن هدموا البيت لن يهدموا الروح".

 

 

· تلة ترسلة... عنوانٌ جديدٌ لمعركة الدفاع عن الأرض في الضفة الغربية:

 

اندلعت مواجهات بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، بعد اقتحمت قوات الاحتلال مسجد ترسلة قرب بلدة جبع جنوب جنين، ومنعت المواطنين من ترميمه وإقامة صلاة الجمعة فيه، وأفادت مصادر محلية بأنّ قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت موقع ترسلة وداهمت المسجد وأجبرت المواطنين وفعاليات البلدة والمصلين على الخروج منه بالقوة، وأوضحت المصادر أنّ جنود الاحتلال منعوا المواطنين من تنظيف المكان وتأهيله تمهيدا لإقامة صلاة الجمعة فيه، وأطلقوا وابلا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت، وانتشروا داخل الموقع وفي محيطه وعلى شارع جنين- نابلس، وتتعرض المنطقة بشكل شبه يومي لاقتحامات جنود الاحتلال، ومحالات المستوطنين الاستيلاء عليه، وفي ظل إهمال السلطة والجهات المختصة للموقع وتركه عبر سنوات دون ترميم.

 

 

· إتفاق أردني - إسرائيلي جديد يتضمن التعاون التجاري والتبادل المائي:

 

التقى وزير خارجية الاحتلال (يائير لبيد) بنظيره الأردني نائب رئيس الوزراء، ووزير الخارجية أيمن الصفدي، أمس الخميس، واتفقا على التعاون التجاري والمائي. بين الدولة الأردنية والكيان الصهيوني، وبحسب القناة 7 العبرية، اتفق الجانبان على زيادة التصدير من الأردن إلى الضفة الغربية إلى حوالي 700 مليون دولار في السنة بدل من حوالي 160 مليون دولار في السنة، منها 470 مليون دولار، وفيما يتعلق بموضوع المياه، اتفق الطرفان على أن يبيع الكيان الصهيوني للأردن 50 مليون متر مكعب إضافية من المياه هذا العام، على أن تستكمل الفرق المهنية التفاصيل النهائية في الأيام المقبلة، وتمت الموافقة في وقت سابق من رئيس الوزراء نفتالي بينيت على أن تبيع دولة إسرائيل ما يصل إلى 50 مليون متر مكعب من المياه في الأردن في العام الحالي.

 

 

· استمرار المواجهات في بئر أيوب وتعطيل كاميرات الاحتلال أسلوبٌ نضالي حاضرٌ فيها:

 

اندلعت، مساء أمس الجمعة، مواجهاتٌ عنيفةٌ بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سلوان وسط مدينة القدس المحتلة، وأفادت مصادر مقدسية بأنّ قوات الاحتلال قد اقتحمت حي بئر أيوب في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، وذكرت المصادر بأنّ المواجهات تزامنت مع قيام بعض الشبان المقدسيين بإحراق عامود كاميرات تابعة للاحتلال، بينما استدعت قوات الاحتلال سيارة إطفاء لإخماد الحريق بالعامود.

 

 

· داخلية الاحتلال: لن نجمد الاستيطان في الضفة والقدس ولو بطلبٍ أمريكي:

 

أكدت وزيرة داخلية الاحتلال (آييلت شاكيد) أنّ حكومة الاحتلال الإسرائيلي لن تجمّد الاستيطان في الضفة الغربية بما في ذلك القدس المحتلة، وأضافت (شاكيد) خلال حوار مع صحيفة (يسرائيل هيوم) العبرية، أنّ: "الحكومة لن تغيّر تصنيف مناطق الضفة الغربية من "ج" إلى "أ" أو "ب"، حتى لو كان هناك طلب أمريكي"، وقبل أسبوعين، صادقت ما تسمى باللجنة الفرعية للاستيطان على مشاريع استيطانية في الضفة الغربية، وهي أولى المشاريع التي يتم المصادقة عليها رسميا في عهد حكومة الاحتلال الجديدة، برئاسة (نفتالي بينيت).

 

 

· بلدة حزما ... ميدان جديد لمواجهة مخططات الاحتلال التهويدية في القدس:

 

تواصل حكومة الاحتلال الإسرائيلي شق طرق استيطانية قرب مدخل بلدة حزما الرئيسي، شمال شرق مدينة القدس المحتلة، والتي تمتد من مدخل البلدة حتى منطقة الشعب القريبة من شارع حزما الرئيسي، وتعود ملكية تلك الأراضي المقام عليها الجدار والطرق الالتفافية إلى عدد من عائلات البلدة، ولم يمل أهالي بلدة حزما من مواجهة الاحتلال بكل الطرق لمنعه من بسط سيطرته على مئات الدونمات من الأراضي الخاصة بهم، وتتنوع وسائل مقاومة مخططات الاحتلال الإسرائيلي في حزما، بين الاعتصامات، ونصب خيّم الصمود، وإقامة صلاة الجمعة في المناطق المهددة بالمصادرة، ومختلف وسائل المقاومة الشعبية التي استخدمت في بيتا وجبل العالم، وجبل صبيح وغيرها.

 

 

· زياد ابحيص: لابدّ من التفكير في أن يكون اعتكاف ليلة الأحد 8 ذي الحجة أحد أبرز الخيارات الممكنة، وأن تحضر كل عناصر الردع في القدس دفاعاً عن المسجد الأقصى:

 

قال الباحث المختص في شؤون القدس، زياد ابحيص، أنّ الأهداف المعلنة للعصابة اليهودية الجديدة "جبل المعبد في أيدينا" تُكمن أولًا بالعمل في كل الاتجاهات لفرض السيادة اليهودية على المسجد الأقصى بشكل كامل، وطرد الأوقاف الإسلامية من المسجد والعمل على تجميد كل أعمالها داخل الأقصى، وأضاف ابحيص، في تصريحٍ صحفي أمس السبت، بأنّ عصابة "جبل المعبد في أيدينا" تهدف أيضًا إلى فتح جميع أبواب الأقصى لليهود، ودون أي قيود على الأوقات أو الأيام، والسماح بحرية العبادة لهم، ورفع علم الاحتلال داخل المسجد وفي مكان واضح، والهدف الثالث، كما أشار زياد ابحيص، يكمن في إلغاء كل سياسات الضبط التي تمارسها شرطة الاحتلال على نشطاء "جماعات المعبد" المتطرفة، والسماح لهم بالتصرف بحرية في المسجد.

 

 

· الشيخ عكرمة صبري يدعو كافة أبناء الشعب الفلسطيني لتكثيف الرباط في الأقصى يوم 8 ذو الحجة:

 

دعا خطيب المسجد الأقصى، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، أمين المنبر، الشيخ عكرمة صبري جميع القادرين من أهل فلسطين للرباط في المسجد الأقصى لإعماره والحفاظ عليه ومنع المستوطنين من انتهاك حرمته وحرمة الأيام المباركة من ذي الحجة، وأكد الشيخ صبري على أن عزم المستوطنين اقتحام الأقصى بشكل عام هو انتهاك لحرمته، مستنكراً الاعتداء الصارخ والزيادة في انتهاك حرمة الأقصى المبارك بتهديد المستوطنين اقتحامه في أيام مباركة للمسلمين قبل يوم عرفة الذي يعتبر من الأيام المرتبطة بالحج وصيام المسلمين، واعتبر الشيخ صبري أنّ تهديدات المستوطنين بانتهاك الحرمات والمقدسات في الثامن من ذي الحجة، هو انتهاك خطير فيه اعتداءان أحدهما على المسجد الأقصى وآخر على الأيام المقدسة لدي المسلمين.

 

 

· تجمع (اتحرك) الأردني لمجابهة التطبع: نرفض شراء المياه من الكيان المحتل:

 

رفض تجمع (اتحرك) لمجابهة التطبيع في الأردن، قرار الحكومة الأردنية شراء المياه من الكيان "الإسرائيلي" وأدان تلك الخطوة ودعا لرفضها، وقال التجمع في بيانٍ صحفي له: "في الوقت الذي توّج فيه العدو الصهيوني ابتزازنا طيلة السنوات الماضية بتعطيشنا وقطع المياه عنّا، حيث أعلن عن إلغاء مشروع ناقل البحرين، فبدلاً من أن تلغي الحكومة اتفاقية الغاز معه كردّ سياسي عمّا فعله، وانصياعًا للإرادة الشعبيّة الرافضة للاتفاقية لاعتبارات وطنيّة وأخلاقيّة من جهة، ولأن الاتفاقية ثبت عدم جدواها بكافة الجوانب السياسيّة والسياديّة والاقتصاديّة، ذهبت لطلب شراء المياه الذي قام بسرقتها العدو مستغلاً التنازلات الكارثيّة التي قدمتها الحكومات عقب توقيع اتفاقية معاهدة وادي عربة"، وأكَّد التجمّع على أنّ "استمرار الحكومات بإبرام اتفاقيّات وخاصة المتعلقة بالملفات الاستراتيجيّة كالمياه والكهرباء، ضاربةً عرض الحائط الموقف الشعبي العام الرافض لكل أشكال التطبيع مع العدو، تشكل استهتاراً بالسيادة الوطنية، وعبثًا بأمن الأردن المائي.

 

 

· مخابرات الاحتلال تستدعي الباحث المقدسي مازن الجعبري للتحقيق:

 

استدعت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، 12 تموز/يوليو 2021، الباحث والكاتب المقدسي مازن الجعبري، وذلك للتحقيق معه في أحد مراكز تحقيق الاحتلال في القدس المحتلة، يعمل مازن الجعبري باحثاً في جمعية الدراسات العربية في القدس، وله العديد من المداخلات في البرامج الحوارية والندوات المختصة بالقضية الفلسطينية وقضية القدس، وتواصل أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي ملاحقة النخب والقيادات المقدسية بشكل ممنهج، في محاولةٍ منها لضرب الحالة الشعبية في القدس.

 

 

· عائلة محمد الحسيني تنام في سيارته بعد هدم منزله ذاتياً في سلوان:

 

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، مواطنا مقدسياً على هدم منزله في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى، في مدينة القدس المحتلة، وبحسب مراسل موقع مدينة القدس فإنّ سلطات الاحتلال قد أجبرت المواطن محمد نصار الحسيني على هدم منزله في حي وادي قدوم شرق بلدة سلوان، بعد أن هددته بهدمه، وتغريمه بتكاليف الهدم، وقال الحسيني عقب هدم منزله الذي يأوي ثمانية أفراد "قلبي بتقطع عماله، بدي أنام في السيارة، الحمد لله، الله يكون بعون كل الناس".

 

 

· عملية إطلاق نار فدائية تجاه قوات الاحتلال في محيط حاجز قلنديا:

 

أصيب مساء جندي "إسرائيلي" بالرصاص في عملية إطلاق نار فدائية استهدفت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، وقالت وسائل إعلام عبرية أنّ جندياً أصيب بجراح في يده بعد إطلاق الرصاص عليه من سيارة فلسطينية، وتمكن منفذو العملية من الانسحاب من المكان بسلام، وذكرت قوات الاحتلال أنها تعمل على ملاحقة السيارة ونصبت عشرات الحواجز الطيارة في مدينة القدس وضواحيها وبلداتها.

 

 

· جرافات الاحتلال تهدم (بركساً) لتربية الأغنام في النبي صموئيل:

 

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، 14 تموز/يوليو 2021 منشأة حيوانية لتربية الأغنام (بركس) في قرية النبي صموئيل المعزولة بالجدار، شمال غرب القدس المحتلة، وأخطرت بهدم (بركسات) أخرى، أفاد المواطن إبراهيم عبيد بأنّ قوة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، ترافقها جرافة قد قامت بهدم (البركس) الذي تتجاوز مساحته 26 متراً وتركت أغنامه بالعراء، وأضاف عبيد بأنّ قوات الاحتلال وزعت عدداً من إخطارات الهدم في القرية، من بينها إخطار بهدم بركسين مملوكين للمواطنين، محمد عايد، وزعل أبو داهوك.

 

 

· خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سليم: أفضل ما يقوم به المسلم في أيّام ذي الحجة هو ملازمة الرباط في الأقصى:

 

أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد سليم، أنّ أفضل ما يقوم به المسلم في أيّام ذي الحجة هو ملازمة الرباط في الأقصى وشد الرحال لبيت المقدس، وجاء ذلك خلال خطبة الجمعة في المسجد الأقصى، اليوم 16 تموز/يوليو 2021، والتي حضرها الآلاف من الفلسطينيين القادمين من القدس والداخل المحتل، ودعا الشيخ سليم خلال خطبة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى للحرص على عقارات المقدسيين من التسريب كالحرص على أرواحهم.

 

 

· أهالي بلدة حزما في القدس يؤدون صلاة الجمعة على أراضيهم المهددة بالمصادرة:

 

أدى أهالي بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، صلاة الجمعة على أراضيهم المهددة بالمصادرة للأسبوع الثالث على التوالي، فيما اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وأهالي البلدة، وانتظم المقدسيون بعد أداء صلاة الجمعة على أراضي بلدة حزما المهددة بالمصادرة بوقفة احتجاجية بدعوةٍ من القوى الشعبية في البلدة رداً على مخطط الاحتلال الذي يهدف لمصادرة آلاف الدونمات من أراضي البلدة، من خلال شارع استيطاني جديد يحاصر البلدة من الجهتين الغربية والشمالية.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »