كتاب | مدينة القدس.. السكان والأرض (العرب واليهود) 1275-1368 هـ/ 1858-1948م


تاريخ الإضافة الثلاثاء 7 أيلول 2021 - 3:34 م    القسم مختارات

        


كتاب ”مدينة القدس.. السكان والأرض (العرب واليهود) 1275-1368 هـ/ 1858-1948"، لمؤلفه الأستاذ الدكتور محمد عيسى صالحية، هو كتابٌ حافلٌ بالأرقام والإحصائيات والمعلومات التي تكشفها الوثائق لأول مرة. وتبرز أهميته من خلال الأدلة والوثائق التي يحشدها ليبين زيف الادعاءات الصهيونية حول المدينة، فالكتاب على الرغم من حجمه المحدود، فإنه مليء بالمعلومات التفصيلية الموثقة وبالأسماء والأرقام التي تدعم البحث وتجعله بحد ذاته وثيقة مهمة جداً، ومرجعاً بحثياً يستند إليه كل باحث مهتم بالمدينة المقدسة.

 

 

ينقسم الكتاب إلى فصلين؛ الأول بعنوان “مدينة القدس.. السكان والأرض في العهد العثماني المتأخر 1858-1917″، حيث رصد فيه الباحث أساليب الخداع والاحتيال والتلاعب اليهودي الصهيوني على القوانين في العهد العثماني، لزيادة أعداد اليهود في القدس وحيازة أراضيها. وعرض صالحية في هذا الفصل أوضاع العرب واليهود في القدس في القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين، مستنداً إلى دفاتر الأرشيف العثماني في إسطنبول. كما زَوَّد الفصل بجداول إحصائية تبين تطور أعداد سكان القدس خلال الفترة الزمنية التي تناولها.

 

 

أما الفصل الثاني من الكتاب “مدينة القدس.. السكان والأرض تحت الاحتلال البريطاني 1917-1948″، فقد بيَّن فيه الباحث أن الدعم الأوروبي والأمريكي الضخم والمتواصل للحركات الصهيونية والهيئات اليهودية والصهيونية، على الأصعدة المالية والعسكرية والإعلامية والسياسية والثقافية والديبلوماسية، قد وفّر للحركة الصهيونية والهيئات اليهودية القدرة على الالتفاف على القوانين، وخصوصاً قانون الأراضي وقانون الهجرة. وأن الانتداب البريطاني شكَّل بداية حقيقية لتأسيس الوطن القومي اليهودي. وشرح الباحث من خلال وثائق وسجلات حدود فلسطين، مسؤولية كل من بريطانيا وفرنسا في رسم وتحديد الخريطة الجديدة لفلسطين، وما رافق ذلك من تغيير للحدود السورية واللبنانية والأردنية مع فلسطين.

 

 

وخُتم الكتاب بملحق لعدد من الوثائق القيّمة التي حصل عليها الباحث.

 

 

المصدر: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، بيروت

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »