29 أيلول/سبتمبر – 5 تشرين الأول/أكتوبر 2021


تاريخ الإضافة الخميس 7 تشرين الأول 2021 - 1:50 م    عدد الزيارات 561    التحميلات 22    القسم القراءة الأسبوعية

        



إعداد: علي إبراهيم

 

الاحتلال يساوم أهالي حي الشيخ جراح
 

واقتحامات الأقصى هدوء ما بعد العاصفة

 

هدأت اقتحامات المسجد الأقصى الحاشدة على أثر انتهاء الأعياد اليهودية، التي تستمر بشكلٍ شبخ يومي بحماية قوات الاحتلال، وفي أسبوع الرصد قتلت قوات الاحتلال فلسطينية من جنين، قرب أبواب الأقصى. وعلى الصعيد الديموغرافي، تتابع أذرع الاحتلال إجبارها المقدسيين على هدم منازلهم ذاتيًا، وأرجأت محكمة إسرائيلية قرار ترحيل الخان الأحمر لستة أشهر، وأعادت المحكمة العليا الإسرائيلية مساومتها أهالي الشيخ جراح، وجددت طرحها اعتراف سكان الحي بملكية الشركة الاستيطانية للأرض في مقابل جعلهم مستأجرين محميين، وهو ما رفضه الأهالي رفضًا قاطعًا. وتسلط القراءة الضوء على أبرز محطات التفاعل خلال أسبوع الرصد.

 

 

التهويد الديني والثقافي والعمراني


انخفض أعداد مقتحمي المسجد الأقصى على أثر انتهاء موسم الأعياد اليهودية، ففي 29/9 اقتحم الأقصى 73 مستوطنًا، أدوا طقوسًا يهودية علنية في باحات المسجد الشرقية. وفي 30/9 اقتحم الأقصى 59 مستوطنًا، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، وعلى أثر استشهاد الفلسطينية إسراء خزيمية، أغلقت قوات الاحتلال أبواب الأقصى نحو ساعة من الوقت، وفرضت إجراءات مشددة في أزقة البلدة القديمة، وتبلغ الشهيدة من العمر 30 عامًا، وهي من بلدة قباطية جنوب جنين، وادعت قوات الاحتلال أنها حاولت تنفيذ عملية طعن، وبحسب شهود عيان، تركها جنود الاحتلال من دون تقديم أي مساعدة طبية، حتى فارقت الحياة.

 


 وفي 3/10 اقتحم الأقصى 47 مستوطنًا، تلقوا شروحات عن "المعبد"، وأدوا طقوسًا يهودية علنية. وفي 4/10 اقتحم الأقصى 98 مستوطنًا، بحماية قوات الاحتلال، وأدى عددً من المقتحمين طقوسًا يهودية علنية في محيط مصلى باب الرحمة.

 

 

التهويد الديموغرافي:


تتابع سلطات الاحتلال هدم منازل الفلسطينيين ومنشآتهم، وتمارس الضغوط لدفع المقدسيين إلى هدم منازلهم ذاتيًا، ففي 1/10 أجبرت سلطات الاحتلال عائلة مقدسية على هدم جزء منزلها ذاتيًا في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة، على أثر تغريم صاحب المنزل 16 ألف شيكل (نحو أمريكي) مع بداية العام الجاري. وفي 4/10 أجبرت سلطات الاحتلال المقدسي محمد أحمد الخطيب، على هدم منزله قيد الإنشاء في بلدة صور باهر بذريعة البناء من دون ترخيص.

 


وفي متابعة لأبرز قرارات محاكم الاحتلال التي تستهدف أحياء القدس ومناطقها، ففي 29/9 قررت محكمة الاحتلال العليا تأجيل البت في قضية إخلاء قرية الخان الأحمر شرقي مدينة القدس المحتلة ستة أشهر، وبحسب وسائل إعلام عبرية، أعلن قاضي المحكمة أن المسؤولية تقع على الحكومة الإسرائيلية، وأنه يتوجب عليها تقديم قرارها النهائي في مهلة تمتد حتى 6/3/2022، في إشارة إلى تردد حكومة الاحتلال، ومحاولتها تجنب ردة الفعل الدولية في حال قررت إخلاء سكان الخان مرة أخرى.

 


وفي سياق تطورات قضية حي الشيخ جراح، ففي 5/10 أعادت المحكمة العليا الإسرائيلية تقديم مقترحها السابق للبت في القضية، الذي يقضي بالتعامل مع العائلات الفلسطينية في الحي على أنهم "مستأجرين محميين لا مالكين للأرض"، في مقابل اعتراف الأهالي بملكية شركة "نحلات شمعون" الاستيطانية للأرض ما يعني تأجيل طرد السكان إلى حين تسوية القضية ضمن محاكم الاحتلال. وعلى أثر مقترح المحكمة أعلن سكان الحي رفضهم للتسوية مع المستوطنين، وأن الأهالي متمسكون بملكية منازلهم وأراضيهم، على الرغم مما يتعرضون له من تضييق واعتداءات شه يومية من قبل قوات الاحتلال.

 

 

التفاعل مع القدس:


في 30/9 عقدت مؤسسة القدس الدولية في فلسطين بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية ندوةً بعنوان "قراءة في مخطوطات فضائل بيت المقدس"، بمشاركة عددٍ من الباحثين والناشطين، وتناولت الندوة أهمية القدس ومكانتها، وأبرز دوافع الكتابة عن فضائلها قديمًا، مع التعريج على أبرز مخطوطات الفضائل، وما قام الاحتلال بسرقته من مخطوطات وضعها في "المكتبة العبرية"، ولم تر النور حتى اللحظة.

 


أما في العاصمة المغربية الرابط، ففي 30/9 أطلقت وكالة بيت مال القدس الشريف منصة "دلالة" الإلكترونية للتجارة الاجتماعية والتضامنية، لدعم صمود المقدسيين، وقال مدير الوكالة أن المشروع يهدف إلى دعم تجار القدس ومساعدتهم على تجاوز التحديات التي يواجهونها في الإعلان عن منتجاتهم، مؤكّدًا على ضرورة دعم أسواق القدس. وبحسب القائمين على المشروع ستساعد المنصة على ترويج المنتجات المقدسية، وتقرّبها إلى الأسواق العربية والدولية.

 


وفي سياق آخر من التضامن، ففي 1/10 شهدت بلدة بدو شمال غرب القدس مسيرة حاشدة دعمًا لأهالي الشهداء الذي ارتقوا فجر 26/9/2021، وأكد المشاركون في المسيرة على أنها تأتي لدعم عوائل الشهداء ورفع روحهم المعنوية، وانطلقت المسيرة بعد صلاة العشاء وجابت شوارع القرية، ومن ثم توجهت إلى منازل عوائل الشهداء. وهتف المشاركون في المسيرة بهتافات التمجيد للشهداء والتأييد للمقاومة والمطالبة بمقاومة الاحتلال، وداعية لتصفية وملاحقة العملاء.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »